أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي

يشمل إقليم أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي البلدان النامية التي تتراوح من دول الجزر الصغيرة إلى الاقتصادات الكبيرة مثل البرازيل والمكسيك، مع تنوع كبير في مستويات الدخل مستوى نمو القطاع المالي. ويبلغ عدد سكان المنطقة 644 مليون نسمة حسب آخر البيانات المتوفرة.

ووفقًا لتقرير المؤشر العالمي للشمول المالي لعام 2017 ، فإن 54 % من البالغين في المنطقة لديهم حساب في مؤسسة مالية أو مزود بخدمة هاتف نقال، مقابل 51 % في عام 2014. أما النساء في المنطقة فهن أقل عرضة بنسبة 6 % لامتلاك حساب من الرجال - حيث 57 % من الرجال لديهم حساب مقارنة مع 51 % من النساء في عام 2017. هذه الفجوة بين الجنسين في ملكية الحسابات في المنطقة أقل من المتوسط ​​العالمي البالغ 9 نقاط مئوية بالنسبة للبلدان النامية.

شهدت المعاملات المالية الرقمية في المنطقة نمواً بطيئاً بين عامي 2014 و2017. وارتفعت نسبة البالغين الذين يسددون أو يتلقون مدفوعات رقمية بنحو 7 نقاط مئوية لتصل إلى 45%  في عام 2017. وفي بعض البلدان، كان نمو المدفوعات الرقمية أكثر أهمية، مثل فنزويلا بنسبة نمو 19 نقطة مئوية، وهايتي بنسبة 17 نقطة مئوية ، وهندوراس بنسبة 15 نقطة مئوية، وبوليفيا بنسبة 13 نقطة مئوية. ومع ذلك، هناك إمكانات كبيرة لتحقيق المزيد من التقدم في استخدام التكنولوجيا المالية في المنطقة، حيث أن 55 % من البالغين يمتلكون هاتفًا محمولا ولديهم إمكانية الوصول إلى الإنترنت، أي أعلى بـ 15 نقطة مئوية من متوسط ​​العالم النامي.

المصادر: المؤشر العالمي للشمول المالي | مؤشرات التنمية العالمية | تقسيم البلدان والأقاليم حسب البنك الدولي | البنك الدولي