الحوكمة

مع نمو صناعة التمويل الأصغر وازدياد تعقيدها، تتزايد أهمية دور الحوكمة في الإدارة السليمة للمؤسسات ومنع وقوع الأزمات. وتوفر الحوكمة أو الحكم الداخلي للمؤسسات إطاراً يمكن من خلاله لمختلف الأطراف المعنية في المؤسسة — المستثمرين، أعضاء مجلس الإدارة، الإدارة والعاملين — وضع الرؤية الإستراتيجية ومراقبة الأداء وإدارة المخاطر. ويساعد هيكل الحوكمة للمؤسسة على التوفيق بين مصالح مختلف الأطراف المعنية وحماية سلامة المؤسسة على الأجل الطويل.

ويمكن أن تساعد الحوكمة الجيدة المؤسسة على تحقيق رسالتها، وزيادة كفاءتها، وتحسين قدرتها على جذب العملاء والمستثمرين. وتتطلب المنتجات، والأسواق، وجهات تقديم الخدمة، والإستراتيجيات المالية الجديدة رؤية إستراتيجية ومبادئ توجيهية لصنع القرار تتسم بالوضوح، وتكون محل اتفاق بين مختلف الأطراف المعنية بالمؤسسة. وربما كان من الصعوبة إمكانية إدارة الأهداف والتوقعات المتنوعة المتعلقة بأدوار المستثمرين وأعضاء مجلس الإدارة، والإدارة وطاقم العاملين، ولكن المؤسسات التي تستثمر في هياكل وعمليات قوية للحوكمة تعد في وضع أفضل يمكنها من المضي قدماً في بيئة عمل معقدة كبيئة اليوم.

وتتعاون بوابة الشمول المالي للتنمية FinDev مع مركز الإدماج المالي التابع لمنظمة أكسيون لتوفير هذه الموارد حول الحوكمة. 

مركز الإدماج المالي CFI Accion 2017.

 رجل يقوم بنقل الفحم. تصوير سوديبتو داس، مسابقة سيجاب للتصوير 2014.