الشبكات والمؤسسات

 الشبكات والروابط والاتحادات هي منظمات إقليمية أو وطنية أو دولية، قائمة على العضوية. ولكن تتفاوت خدماتها وأهدافها ومجالات عملها، وإن ظل هدفها الرئيسي هو تقديم مجموعة واسعة من الدعم إلى المؤسسات الأعضاء. ويمكن أن تشمل الخدمات التي تقدمها التدريب وبناء القدرات، وتيسير تبادل المعلومات فيما بين الأعضاء، وبناء توافق في الآراء. وغالباً ما تناصر أعضاءها وتمثلهم لدى الحكومات أو الجهات المانحة أو المستثمرين.

وفي العادة تكون الشبكات في وضع جيد يسمح لها بالاضطلاع بتحليل الأسواق، ورصد الاتجاهات العالمية والإقليمية، وتحديد فرص التعاون بين الأعضاء والأطراف الأخرى صاحبة المصلحة، وإجراء الأبحاث. كما يمكنها المساعدة في علاج المشاكل القانونية والتنظيمية والوقوف على التحديات أو القضايا المحتملة داخل القطاع الذي تمثله. ويمكن للروابط والشبكات أن توفر أيضاً وصولاً إلى التمويل والخبرات الخارجية من المنظمات الأكبر حجماً والتي تكون عادة بعيدة المنال عن المؤسسات الفردية.

وتتألف العديد من الشبكات من منظمات ناشئة، وعليه، فربما واجهت هي ذاتها مشاكل في الإمكانيات ومحدودية في التمويل. وعلى الرغم من هذا، يدرك العديد من الجهات المانحة والمنظمات الداعمة أهمية الدور الذي يمكن أن تلعبه الروابط  والشبكات وتساند تطورها من خلال المساعدة الفنية والدعم المالي.

إمرأتان تراجعان الخطة التسويقية لمؤسسة بالرباط، المغرب. البنك الدولي 2012.