بودكاست البوابة

ما هي التحديات الحالية التي تواجه قطاع التمويل الأصغر؟

محمد خالد أخصائي رئيسي في القطاع المالي في العالم العربي

 

        anchor      spotify      soundcloud

نص الحلقة 2:

نرحب بكم في الحلقة الثانية من بودكاست "الشمول المالي في العالم العربي".

نشكركم على الدعم والأصداء الجميلة التي تلقيناها بعد الحلقة الأولى. وندعوكم إلى الإستمرار في إبداء آرائكم والمشاركة في الحديث عبر التعليق على موقعنا الرسمي findevgateway.org/ar أو عبر وسائل التواصل الإجتماعي (فايسبوك، وتويتر، ولنكد إن).

معكم إدي سمعان، وفي هذه الحلقة تنضم إلينا من جديد ضيفتنا الأولى الاخصائية في القطاع المالي ندين شحاده، ونستقبل معها كما وعدناكم رئيس الخدمات الاستشارية للتمويل الأصغر في مؤسسة التمويل الدولية محمد خالد، للتحدث عن التحديات التي نواجهها، والتطلعات للمستقبل على صعيد المنطقة. كما سنكمل النقاش عن آثار الجائحة ونركز على التطور الحاصل في الرقمنة في حلقتين متتاليتين.

ولكن قبل بدء الحوار، ها هي بشكل سريع أهم الأخبار من عالم الشمول المالي:

توصل بنك الاستثمار الأوروبي وشركة "جيدة" لتمويل مؤسسات التمويل الأصغر إلى اتفاقية قرض بقيمة 12 مليون دولار لدعم أصحاب المشاريع الصغيرة في المغرب خلال أزمة فيروس كورونا.

تخطط مصر للإستفادة من وصولها إلى تمويل إنمائي طويل الأجل وميسور التكلفة لدعم مشاركة القطاع الخاص في النشاط التجاري غير النفطي مع تعافي البلاد من الآثار الإقتصادية للجائحة.

أعلنت المؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص التابعة لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية عن حُزْمَة تحفيز بقيمة 250 مليون دولار لمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة على مواجهة أزمة كورونا.

يشعر اليمنيون بالقلق من أن إحتمال تصنيف الإدارة الأميركية الحوثيين كمنظمة إرهابية قد يزيد من عزلهم عن النظام المالي العالمي، مما يحرمهم من التحويلات المالية الحيوية وسط جائحة كورونا ويدفع البلاد إلى المجاعة حيث يعتمد 80 في المئة من السكان على المساعدات الإنسانية.

للمزيد من الأخبار ولأجدد التحديثات، الرجاء زيارة موقعنا الرسمي حيث يمكنكم أيضاً الإشتراك في نشرتنا الشهرية.

والآن يسرني إستقبال ندين شحاده ومحمد خالد معًا. محمد خالد هو رئيس الخدمات الاستشارية للتمويل الأصغر في الشرق الأوسط وإفريقيا لدى مؤسسة التمويل الدولية. يتمتع بتجربة فريدة في المنطقة كرئيس تنفيذي سابق لفاتن، مؤسسة التمويل الأصغر الرائدة في فلسطين. وشغل أيضاً منصب أول مدير تنفيذي لسنابل، وكان ممثل سيجاب في العالم العربي قبل ندين.

3:06 ادي: أهلا وسهلا بكم، ندين ومحمد.

محمد: أهلا بك ادي.

ندين: مرحبا ادي.

ادي: شكرا لوجودكم معنا اليوم، يمكننا أن نبدأ بالحديث أولاً عن التحديات التي تواجه المنطقة العربية اليوم. طبعاً هناك فرق كبير بين البلدان العربية، نسبةً إلى حجم المنطقة، ولكن ما هي أهم العناوين التي رأيتماها في مجال التمويل الأصغر اليوم؟

محمد: دعني أقول أننا منذ اللحظة الأولى كنا متأخرين بالنسبة إلى العالم كقطاع، وما زلنا بحدود كبيرة نعاني من مشاكل في اللوائح التنظيمية للقطاع، يعني القطاع في بلداننا ما زال بجزء كبير منه قطاع منظمات غير حكومية وقطاع microcredit، يعني هذا الكلام طبعاً، كان له ومازال طبعاً تأثير كبير على عدد الناس الذين يخدمهم القطاع، على استدامة القطاع، على قدرة القطاع على مقاومة الأزمات، إلخ، من ناحية. من ناحية أخرى، طبعاً إشكالية اللوائح التنظيمية نفسها في قطاع التمويل الأصغر نراها اليوم في مجال الرقمنة ومجال التمويل الرقمي، إلخ، حيث هناك فارق كبير بين العالم ودول العالم الثالث والمنطقة. إذا التفتنا إلى المنطقة، نتكلم عن اليمن والعراق وسوريا والسودان، وفلسطين ولبنان، وبلدان أصلاً كلها أزمات، —

ادي: صحيح. 

محمد: هناك الأزمات الإقتصادية والأزمات السياسية والحروب الداخلية التي بالتأكيد لها تأثير كبير على القطاع. 

ادي: نعم، ندين، بناءً على ما قاله محمد، إلى ماذا نحن بأمس الحاجة اليوم في المنطقة العربية؟

ندين: سلام أولاً، أوافق محمد الرأي مئة في المئة. من الصعب جداً البناء مع كل ما يحصل في المنطقة، وأوافقه أيضاً، ونحن كنا منذ فترة زمنية طويلة نعمل معاً، مع محمد،والزملاء في مؤسسة التمويل الدولية ومن منظمات أخرى، على الإطار القانوني والتنظيمي للقطاع في المنطقة. أوافق محمد في قوله اننا ما زلنا في قطاع ائتماني (أي متخصصين في ال-microcredit)، وما نعرفه والذي تبرهنه الأرقام من جهة والخبرات من جهة ثانية أن الشريحة التي تعمل معها مؤسسات التمويل الأصغر هي شريحة أيضاً بحاجة إلى الإدخار والتأمين. والمنتوجات كلها لدينا في المنطقة للأسف، بسبب الإطار القانوني، ليست متوفرة بشكل واسع. 

ادي: نعم، يمكننا أن نتكلم أيضاً عن تحذيرات من أزمة سيولة في العديد من الدول العربية. ما كان مدى صعوبة العمل للسيطرة على هذه الأزمة أو كيف استطعنا أن نتغلب عليها إذا صح القول؟

محمد: أفترض أنك تتكلم عن التوقعات التي أتت مع أزمة كورونا.

ادي: صحيح، مع بداية السنة.

محمد: نعم، في بداية الأزمة، كان هناك توقعات لأزمة سيولة وأن المخاطر سترتفع بشكل هائل، وكانت هناك توقعات أن هاتين المشكلتين ستؤديان إلى التأثير على اللاعبين في السوق التي كان من الممكن أن يتآكل رأسمالها بسبب المشكلتين، لكن صحيح أن ما رأيناه مع الوقت كمؤسسة التمويل الدولية (IFC) والمجموعة الاستشارية لمساعدة الفقراء (CGAP)، عندما كنا نراقب عن قرب أداء المؤسسات الرئيسية واللاعبين الرئيسيين في المنطقة، أنه كان هناك تأثر على مستوى المخاطر لكن ليس بالشكل الذي توقعناه، يعني توقعنا مثلاً أن تصل المحفظة في خطر إلى 10 و15 و20 في المئة، ولكن عند الكثير من اللاعبين الرئيسيين لم يحصل ذلك بل ارتفعت النسب لديهم فقط من 1 أو 2 في المئة إلى 4 أو 5 في المئة. وكان الوضع أفضل بكثير مما توقعناه لكن طبعاً أسوأ من ما كان عليه مع نهاية عام 2019. وطبعاً نتكلم هنا بحذر لأن الأزمة لم تنته بعد. لا أحد يعرف كيف ستتجه الأمور، لكن على صعيد السيولة كان الوضع أفضل بكثير مما توقعنا. البنوك في مصر والاردن مثلاً لم تغير موقفها في القطاع وأكملت تمويلها في القطاع، والممولين الدوليين كان لديهم أيضاً موقف إيجابي، وكان الجميع مع تأجيل الدفعات ومع إعادة التمويل، إلخ. في البلدان التي لم يكن فيها أزمة تمويل مسبقة (بعكس لبنان مثلاً أو البلدان التي تعاني من حرب كاليمن أو العراق)، لم نر فيها مشكلة تمويل. يجوز أن يكون المغرب حالة إستثناء لكن في باقي البلدان، حتى في تونس مثلاً، كان هناك مشكلة تمويل قبل كوفيد، لأنه لم يكن هناك سيولة في البنوك ولم يكن هناك سيولة في السوق المحلي بسبب الوضع الإقتصادي العام في تونس، أما مع الكوفيد، بالعكس، فتقول معلوماتنا أن البنوك منفتحة وتمول والسيولة متوفرة أكثر لمؤسسات التمويل الأصغر في تونس اليوم منها قبل 10 شهور أو قبل عام.

8:52 ادي: تمام، يعني يمكن القول أن هذا نوعاً ما الجانب الإيجابي...

...

نعم، سنتوقف هنا الآن لنكمل الجزء الآخر من الحديث بشأن الرقمنة وتأثيرها على القطاع في حلقتنا المقبلة هذا الشهر. نشكركم على المتابعة، ونجدد الدعوة للتواصل معنا عبر [email protected]، وإلى اللقاء القريب.

14:03 [النهاية]

______________________________________

ندعوكم للمشاركة في هذا الحديث عبر التعليق بالأسفل عن أفكاركم، ولا تترددوا في إعلامنا عن رأيكم من هذه الحلقة الأولى وترك أي اقتراحات أو أفكار لديكم.

التعليق

يقوم فريق تحرير البوابة بمراجعة وإدارة نشر التعليقات. نرحب بالتعليقات التي تقدم ملاحظات وأفكار ذات صلة بالمحتوى المنشور. تعلم المزيد.

Kebe Souleymane , نواكشوط , موريتانيا
08 فبراير/شباط 2021

شكرا للاستاذة ندين على هذه المعلومات القيمة

اترك تعليق