كينيا: قياس الأثر طويل المدى لأول خدمة لتحويل النقود عبر الهاتف المحمول في أفريقيا

تاريخ النشر: 
13/01/2017

تحويل النقود عبر الهاتف المحمول هي عبارة عن الخدمة التي تسمح  بتخزين القيمة النقدية على الهاتف المحمول وإرسالها إلى المستخدمين الآخرين عبر الرسائل النصية ولقد قام باعتمادها الغالبية العظمى من الأسر في كينيا.

وتشير التقديرات إلى أن الوصول إلى النظام الكيني لتحويل الأموال عبر الهاتف المحمول والمعروف باسم إم-بيزا (M-PESA) أدى إلى زيادة في مستويات استهلاك الفرد ورفع 194 ألف أسرة، أي 2% من الأسر الكينية، للخروج من الفقر. وتظهر الآثار، وهي أكثر وضوحا لدى الأسر التي تعيلها نساء، ان التغيير نابع بالأساس من التغير في السلوك المالي وبالأخص فيما يتعلق بزيادة المرونة المالية والإدخار ونتائج سوق العمل - مثال حرية اختيار المهنة خاصة بالنسبة للمرأة، التي انتقلت من الزراعة إلى الأعمال التجارية.

وأوضحت الدراسة أن الأموال المحمولة أدت إلى زيادة كفاءة توزيع أولويات الاستهلاك مع مرور الوقت مع زيادة  كفاءة التوزيع في سوق العمل مما أدى إلى انخفاض كبير في معدل الفقر في كينيا.

ويشمل التقرير (بالإنجليزية) نتائج دراسة الأثر على المدى الطويل لخدمة M-PESA على الحياة الاقتصادية للأفراد في كينيا.

 

النوع: 
إعلام
البلد: 
كينيا