مؤسسة التمويل الدولية وبنك مصر يوقعان أول اتفاقية من نوعها في مصر لتقديم الخدمات المصرفية لرائدات الأعمال

تاريخ النشر: 
01/10/2018

أبرمت  مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولي، إتفاقية تعاون مع بنك مصـر، ثاني أكبر البنوك في مصر، وذلك للمساعدة في زيادة عدد الشركات المملوكة للنساء في محفظة الخدمات المصرفية التابعة للبنك والموجهة للشركات الصغيرة والمتوسطة. يأتي هذا في إطار جهود مؤسسة التمويل الدولية الرامية إلى تعزيز الشمول المالي وإتاحة الخدمات المالية لرائدات الأعمال في مصر.  

وستعمل مؤسسة التمويل الدولية مع بنك مصر على إجراء دراسة تتناول الإحتياجات المصرفية لرائدات الأعمال والوقوف على أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال وكذلك إعداد وتنفيذ نموذج عمل مستدام لبرنامج الخدمات المصرفية للنساء. كما ستدعم المؤسسة بنك مصر في مساعدة الأعمال متناهية الصغر غير الرسمية - التي غالبًا ما تمتلكها أو تقودها نساء - على الانتقال من القطاع غير الرسمي إلى القطاع الرسمي. ويهدف هذا التعاون إلى أن يصبح بنك مصر، الذي يمتلك شبكة فروع عددها 620 فرعًا، البنك الرائد في مجال الخدمات المصرفية المقدمة للنساء ورائدات الأعمال في مصر.  وقد حضر التوقيع الدكتورة / لبنى هلال – نائب محافظ البنك المركزى المصرى، ولفيف من كبار الشخصيات العامة والقيادات المصرفية.

وصرح محمد الاتربي، رئيس مجلس إدارة بنك مصر: "تشكل رائدات الأعمال جزءًا كبيرًا من مؤسسات الأعمال صغيرة الحجم في مصر، ولكنهن يجدن صعوبة في الحصول على التمويل والدعم الذي يحتاجن إليه من أجل إدارة أعمالهن وتطويرها.  ويشكل هذا فرصة غير مستغلة بالنسبة للبنوك. ونحن نهدف، بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية، إلى توسيع نطاق وصولنا إلى هذه الشريحة ودعم الشركات في مصر ومساعدتها على النمو وتوفير فرص العمل ودفع عجلة النمو الاقتصادي."

جدير بالذكر أن المؤسسات الصغيرة والمتوسطة تساهم بنسبة 38 في المائة من إجمالي فرص العمل و33 في المائة من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي في مصر، بيد أنها في الغالب تواجه مصاعب من أجل الحصول على التمويل. وتُقدر الفجوة التمويلية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة المملوكة للنساء،بنحو 283 مليون دولار ولديها ودائع محتملة بقيمة 246 مليون دولار.

وصرّح مؤيد مخلوف ، المدير الإقليمي لمؤسسة التمويل الدولية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا : "تساهم رائدات الأعمال في تغيير وجه الاقتصاد العالمي، إذ يساعدن على توفير فرص العمل. إلا أن رائدة أعمال واحدة فقط من كل 10 رائدات أعمال تستطيع الحصول على التمويل الذي تحتاج إليه".  وأضاف "تعمل مؤسسة التمويل الدولية على معالجة هذه الفجوة في مصر عن طريق الشراكة مع المؤسسات المالية مثل بنك مصر من أجل وضع الإستراتيجيات التي يحتاجون إليها لخدمة هذه الشريحة غير المستغلة."

يأتي هذا المشروع في إطار برنامج الخدمات المصرفية للنساء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وسيتم تنفيذه بدعم من كل من أمانة الدولة للشؤون الاقتصادية في سويسرا وبرنامج الخدمات المصرفية العالمية للنساء التابع لمؤسسة التمويل الدولية.

ويهدف برنامج الخدمات المصرفية للنساء التابع لمؤسسة التمويل الدولية إلى مساعدة المؤسسات المالية حول العالم على تقديم خدماتها للأعمال المملوكة للنساء على نحو مربح ومستدام.  كما تهدف المؤسسة إلى أن تصل نسبة القروض المقدمة، من خلال المؤسسات المالية، للشركات المملوكة للنساء إلى نسبة 25 في المئة من إجمالي القروض المقدمة للشركات الصغيرة والمتوسطة. وتحقيقًا لهذا،أطلقت مؤسسة التمويل الدولية 40 مشروعاً لتمويل سيدات الأعمال في 27 دولة.

النوع: 
بيان صحفي
الموضوع: 
تمكين المرأة
البلد: 
مصر