مؤشر مايكروسكوب العالمي لعام 2015 وقياس التقدم في الشمول المالي

تاريخ النشر: 
04/12/2015

تقوم وحدة الإيكونوميست للمعلومات بالتعاون مع كل من صندوق الاستثمارات المتعددة الأطراف (عضو في مجموعة بنك التنمية لبلدان أمريكا اللاتينية) وبنك كاف للتنمية في أمريكا اللاتينية، وبدعم مالي وفني إضافي من مركز الإدماج المالي التابع لمنظمة أكسيون ومؤسسة مت لايف، بنشر تقرير ومؤشر مايكروسكوب العالمي Global Microscope سنويا من أجل تقييم وتصنيف البيئة التنظيمية للشمول المالي من خلال 12 مؤشرا في 55 بلدا. وكما هو الحال مع الإصدارات السابقة، فمؤشر عام 2015 موجه نحو الممارسين وصناع القرار والمستثمرين وغيرهم من أصحاب المصلحة في مجال الشمول المالي لمساعدتهم على تقييم التقدم المحرز على مستوى المؤشرات والبلدان وتحديد المناطق التي ينبغي بذل المزيد من الجهود فيها من أجل تحقيق فوائد إضافية.

وبالإضافة إلى عشرات البيانات والمؤشرات، يتضمن التقرير ملخصات قطرية تصف جهود محددة لتعزيز الشمول المالي على مستوى كل بلد، فضلا عن العوامل التي قد تساعد أو تعرقل هذه الجهود. وتشمل الدراسة أيضا نموذج للمؤشر في برنامج اكسل، والذي يسمح للمستخدمين تقييم ومقارنة النتائج حسب المؤشرات الرئيسية أو الفرعية، وأيضا على مستوى البلدان أو المناطق.

وعلى الرغم من إدراك متزايد لأهمية الشمول المالي، فإن معظم البلدان لا يزال أمامها بذل المزيد من أجل تحسين بيئتها التنظيمية حيث بلغ متوسط المؤشر 48 من أصل 100. وقد تصدرت كل من بيرو وكولومبيا والفليبين والهند وباكستان التصنيف العالمي لهذا العام. وقد شمل تقرير هذا العام من منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا  كل من مصر التي سجلت 29 نقطة، والأردن 32 نقطة، ولبنان 29 نقطة، والمغرب 55 نقطة من إجمالي 100. وعلى الرغم من الجهود المبذولة والتقدم الملحوظ في بعض بلدان المنطقة فقد جاء ترتيب المنطقة الأخير في المؤشر الكلي بالمقارنة مع الأقاليم الأخرى. 

تحميل التقرير كاملا (بالإنجليزية).

النوع: 
عام