دراسة حالة

التحول الرقمي مطلب ملح للتخفيف عن الفقراء

تجربة بنك الامل في اليمن لمواجهة وباء كوفيد-19

توجه بنك الأمل للتمويل الأصغر للتحول الرقمي من خلال تطوير الخدمات المالية بالإعتماد على تطبيقات الهاتف المحمول عبر خدمة النقود الإلكترونية (PYes) بالتزامن مع التحول العالمي للخدمات المصرفية عبر الإنترنت بسبب انتشار وباء فيروس كورونا. ولمواجهة التحديات الناجمة عن الوباء، أنشأ بنك الأمل حزمة من الخدمات المالية عبر الإنترنت على تطبيق PYes، والتي تشمل الوصول إلى التمويل الإلكتروني وإدارة الحسابات الجارية التي تم دمجها مع الحسابات الإلكترونية عبر خدمة الأمل موبايلي. كما تمكّن حزمة الخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول المنظمات المانحة التي تقدم مشاريع التحويلات النقدية والجهات الإعتبارية من إدارة حساباتها الجارية وتصفح التقارير عبر الإنترنت عبر نظام الأمل ويب.

وتهدف هذه الدراسة إلى شرح الدور الذي لعبته خدمات بنك الأمل الإلكترونية وسط جائحة كورونا على النحو التالي:

  • تعزيز تدابير السلامة العامة استجابة للمتطلبات المعاصرة.
  • تعزيز استخدامات النقود الإلكترونية بطريقة تتفق مع احتياجات العملاء وتقليل استخدام النقود الورقية خلال هذه الفترة على وجه الخصوص.
  • الوصول إلى الفئات المحرومة المحتاجة للخدمات المصرفية.
  • اتباع سياسات توعوية وترويجية خاصة وتقديم خدمات مالية تمكّن الفئات السكانية الضعيفة من الاستفادة من الخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول.
  • المساهمة في زيادة الشمول المالي بما يسهم في تعزيز النمو الاقتصادي للوطن.

المزيد عن هذا المحتوى

تاريخ النشر