الدروس المستفادة من الأزمة المغربية

دراسة حالة
تاريخ النشر: 
01/2013
المؤلف: 
ندين شحاده وأليس نيجر
الناشر: 

وضع التمويل الأصغر في المغرب

ظل قطاع التمويل الأصغر فى المغرب، على مدى عشر سنوات، نجما لامعا يفاخر بمؤسساته التى تحقق أعلى مستويات الأداء و يساندها بصورة مفعمة بالحماس ممولون محليون ودوليون. ولكن مخاطر الائتمان ارتفعت حتى ديسمبر/كانون الأول 2009 الى 14 فى المائة، وبلغت مستوى قياسيا مرتفعا حيث وصلت إلى 38 فى المائة فى احدى المؤسسات المغربية الرائدة فى مجال التمويل الأصغر، واحتشدت المؤسسات المقدمة لخدمات التمويل الأصغر والاتحادات الوطنية والممولون، تحت قيادة البنك المركزى المغربى، لتصحيح المسار. وبحلول ديسمبر/كانون الأول 2011، جرى تقليص مخاطر الائتمان بمقدار النصف ولكنها بقيت مرتفعة نسبيا عند مستوى 8.6 فى المائة، ثم ارتفعت بعد سنة - أخرى الى 9.6 فى المائة. ويبين هذا الموجز الدروس المستفادة من سطوع و أفول نجم قطاع التمويل الأصغر المغربى والجهود الجارية لاستعادة قوته وحيويته، للانتفاع من هذه الدروس فى بلدان أخرى تواجه مواقف مماثلة.

النوع: 
دراسة حالة
البلد: 
المغرب