الأخبار

مؤسسة التمويل الدولية تتعاون مع آيريس جارد لتعزيز الشمول المالي ودعم اللاجئين السوريين في الأردن

وقعت مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولي، اتفاقًا مع شركة آيريس جارد، شركة أردنية متخصصة في تقنيات مسح قزحية العين، للمساعدة في تعزيز الشمول المالي وتحسين حياة اللاجئين السوريين في الأردن والمنطقة.

بموجب الاتفاق، ستساعد مؤسسة التمويل الدولية شركة آيريس جارد في توسيع رقعة انتشار حلولها للدفع الإلكتروني بتقنية مسح قزحية العين، والمصممة لمساعدة اللاجئين والنازحين في الحصول على المساعدات المالية أو شراء البضائع بسرعة وسهولة. وفي ظل الدعم الذي ستقدمه مؤسسة التمويل الدولية، ستقوم آيريس جارد بتطوير أجهزة جديدة للتعرف على قزحية العين وتعميمها في نقاط البيع في في جميع أنحاء الأردن. وتجدر الإشارة إلى أن عدد اللاجئين السوريين الموجودين في الأردن وفي أنحاء المنطقة يصل إلى أكثر من 2.3 مليون لاجئ مسجلين في النظام حتى الآن، وستتيح لهم هذه الحلول استخدام قزحية أعينهم لسحب الأموال من أجهزة الصراف الآلي أو الدفع نظير البضائع في المتاجر المشاركة.

وفي تعليقه على هذا التعاون، صرّح عماد ملحس، المدير العام والمؤسس المشارك لمجموعة آيريس جارد: "لا يمتلك الكثيرون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حسابات مصرفية تتيح لهم الاستفادة من مزاياها أو ادخار الأموال أو الدفع من خلالها، ولهذا تدعم مؤسسة التمويل الدولية أنظمة الدفع الجديدة والمبتكرة مثل آيريس جارد. وتتميز تقنيتنا بالقدرة على مساعدة المستفيدين  للخروج من هوة الفقر والمساهمة في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في مختلف أنحاء المنطقة".

يقف اللاجئون في صفوف منتظرين الحصول على المساعدات المالية أو القسائم الورقية أو الطعام، الأمر الذي يؤدي إلى هدر وخسائر تصل إلى 20 بالمائة، فضلاً عن مشاكل مثل سرقة الهوية والفساد. لذلك يمكن لتقنية التعرف على قزحية العين أن تساعد في الحد من تلك الخسائرإذ تعد أكثر دقة بمعدل 10 أمثال من بصمة الأصابع ويستحيل تقليدها.

ومن جانبها، صرحت داليا وهبة، مدير مؤسسة التمويل الدولية في كل من لبنان والأردن وسوريا والعراق أن "منطقة الشرق الأوسط تتحول بسرعة إلى مركز للشركات المبتكرة مثل آيريس جارد. ويتضح من مثل هذه المبادرات أن التكنولوجيا والابتكار يمكنهما أن يضطلعا بدورًا حيويًا في التغلب على التحديات الإنسانية والتنموية، مثل أزمة اللاجئين، التي تعتبر من أبرز أولويات المؤسسة في المنطقة".

منذ اندلاع الحرب الأهلية السورية في عام 2011، لجأ ملايين النازحين إلى بلدان أخرى بحثًا عن الملاذ. ووفقًا للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، يحتاج ما يقدر بنحو 13.5 مليون شخص إلى مساعدات إنسانية، من بينهم أكثر من 5 ملايين من اللاجئين السوريين المسجلين. وقد سجلت المفوضية بالفعل أكثر من 650,000 لاجئ سوري في الأردن باستخدام تقنية آيريس جارد للقياسات الحيوية، وفازت الشركة بعقود من المفوضية ومن برنامج الأغذية العالمي لتوزيع المساعدات في الأردن وقريبًا في البلدان المجاورة في المنطقة أيضًا.

ويأتي تعاون مؤسسة التمويل الدولية مع آيريس جارد في إطار استراتيجية أوسع نطاقًا لتعزيز استثمارات القطاع الخاص في الدول النامية، مما يساعد في القضاء على الفقر والارتقاء بمستويات المعيشة.