أفريقيا - جنوب الصحراء

يبلغ عدد سكان أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى مليار نسمة. ووفقًا لتقرير المؤشر العالمي للشمول المالي لعام 2017،  قامت الخدمات المالية عبر الهاتف المحمول بدفع عجلة الشمول المالي في هذه المنطقة بين عامي 2014 و 2017. في حين أن النسبة المئوية للبالغين الذين لديهم حساب في مؤسسة مالية قد ارتفع بمقدار 4 نقاط فقط، فإن النسبة المئوية لحسابات الهواتف المحمولة تضاعفت تقريبًا خلال هذه الفترة الزمنية، وبلغ هذا الرقم 21 % في عام 2017 وهوالأعلى حول العالم. وفي بعض بلدان المنطقة، تكون النسبة أعلى بكثير: ففي ساحل العاج والسنغال، لدى أكثر من 30 % من البالغين حساب نقال، وفي الغابون تصل هذه النسبة إلى 44 %.

وفي ذات الوقت، يتلقى نحو 95 مليون من البالغين المستبعدين من النظام المصرفي مدفوعات نقدية للمنتجات الزراعية، و 65 مليونًا يستخدمون الطرق شبه الرسمية مثل نوادي الإدخار، مما يوفر فرصًا كبيرة لزيادة ملكية الحسابات.

وتعد المدخرات مهمة في المنطقة ، حيث ذكر 54% من البالغين أنهم قاموا بتوفير الأموال خلال العام الماضي، وادخر 23% منهم لبدء أو تشغيل أو توسيع مزرعة أو شركة. هذه الأرقام أعلى من جميع مناطق البلدان النامية الأخرى، مما يعكس ثقافة الادخار القوية في أفريقيا جنوب الصحراء.

الحوالات المحلية - الأموال المرسلة أو المستلمة من الأقارب أو الأصدقاء في جزء آخر من البلاد - هي أيضا جزء مهم من الاقتصاد في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، حيث يرسل ما يقرب من نصف البالغين أو يتلقون هذا النوع من المال.

الرجال في المنطقة هم 11.5 نقطة مئوية أكثر احتمالا من النساء للحصول على حساب مع مؤسسة مالية أو مزود خدمات مالية عبر الهاتف المحمول. وقد زادت هذه الفجوة بين الجنسين في ملكية الحساب بمقدار 3 نقاط مئوية منذ عام 2014، وهي الآن أعلى بقليل من متوسط ​​الفجوة بين الجنسين في العالم بالنسبة للبلدان النامية التي تبلغ 9 نقاط مئوية.