التدقيق والمحاسبة

تهدف ممارسات المراجعة والمحاسبة إلى إمساك سجلات واضحة لجميع المعاملات المالية، وأنظمة المعلومات، والعمليات؛ حيث يعد ذلك ضرورياً لجميع المؤسسات المالية مهما كان حجمها. وتهدف أعمال التدقيق الداخلية والخارجية إلى ضمان تطبيق الممارسات بطريقة مناسبة، وشفافيتها، ومراقبة جميع مجالات النشاط. ومع نمو مؤسسات التمويل الأصغر حجماً وتعقيداً، تنمو كذلك الحاجة إلى أنظمة رقابة قوية لإدارة مخاطر العمليات.

وتهدف ممارسات المراجعة والمحاسبة إلى حماية كل من المؤسسات المالية وعملائها من الاحتيال أو الأشكال الأخرى من المحاسبة غير السليمة. ومن شأن هذه الممارسات أن تطمئن المستثمرين والحكومات إلى أن المؤسسة المالية تعمل وفقاً لمبادئ سليمة. ويؤدي الابتكار والتكنولوجيا الجديدة والمنافسة إلى تغير طبيعة صناعة الخدمات المالية باستمرار، ومن ثم يتعين على المؤسسات أن تتواكب مع الأمر من خلال عمل تحسينات مستمرة في أنظمتها وعملياتها. وفي ظل وجود ممارسات مراجعة ومحاسبة سليمة، يمكن للإدارة، ومجالس الإدارة والمستثمرين والمراقبين الحكوميين القيام بالدور الرقابي المنوط بهم بكفاءة والاضطلاع بمسؤولياتهم تجاه المخاطر.