التمويل غير الرسمي


كثيراً ما يعتمد المقيمون في المناطق النائية البعيدة عن المؤسسات المالية الرسمية أو الذين يتطلبون منتجات أكثر مرونة وتنوعاً عن التمويل غير الرسمي من خلال مقرضي الأموال أو أفراد الأسرة أو الأصدقاء. كما تقدم الجمعيات غير الرسمية أيضاً خدمات تشمل التوفير الدوار وجمعيات الإقراض، والبنوك المجتمعية القروية، وجمعيات التوفير والقروض القروية، وغيرها من جماعات التوفير المجتمعية. وتتألف هذه المنظمات الأخيرة عادة من 30 عضواً يقومون بتجميع مدخراتهم لإنشاء صندوق يقدم قروضاً صغيرة إلى الأفراد الأعضاء. والمعاملات سهلة وشفافة وتتم عادة أمام جميع الأعضاء الآخرين.

وللتمويل غير الرسمي تاريخ طويل في المجتمعات الفقيرة، حيث تساعد مثل هذه الأدوات منخفضي الدخل على إدارة احتياجاتهم المالية المعقدة. ولكن، في ظل عدم وجود هياكل أو قواعد رسمية، فإن التمويل غير الرسمي مكلف، ولا يمكن الاعتماد عليه وينطوي عل مخاطر. ويعمل مقدمو الخدمات المالية على تحسين فهمهم للاحتياجات المالية للعملاء منخفضي الدخل لتزويدهم بالمنتجات والخدمات التي يحتاجونها، بطريقة آمنة ويمكن التنبؤ بها، وأكثر فعالية من حيث التكلفة.