الشباب والأطفال

يمثل الأطفال والشباب 42% من سكان العالم. ويعاني حوالي 71 مليون شاب من البطالة، وأكثر من 152 مليونًا يعيشون في فقر لا سيما في الأسواق الناشئة والنامية. ويؤدي ارتفاع معدلات البطالة مع عدم كفاية التعليم والتدريب على المهارات العملية إلى صعوبة توفير سبل كسب عيش مستدامة للشباب. وفيما يتعلق بالشمول المالي (أي تعميم الخدمات المالية للجميع)، زاد عدد البالغين في سن 15 - 24 سنة الذين لديهم حسابات بنكية في مؤسسات رسمية من 37% في 2011 إلى 46% في 2015، ومع ذلك لا يزال نصف سكان العالم من الشباب مستبعدين من النظام المالي الرسمي. ولا يدخر بصورة نشطة في مؤسسات مالية رسمية سوى 18% فقط.

وحتى يتسنى إحراز أهداف الأمم المتحدة الإنمائية لسنة 2030، فإن الأساس في ذلك هو استغلال الروح الديناميكية وريادة الأعمال لدى الشباب. وتواصل قاعدة الأدلة والشواهد التي توضح أثر الشمول المالي وتعميم الخدمات المالية والتعليم بالنسبة للأطفال والشباب نموها. ومن خلال توفر مكان ادخار آمن في بداية العمر، يمكن للشباب بناء قاعدة من الأصول والأموال تحميهم من الصدمات الاقتصادية، وتعمل على تمويل تعليمهم، وتساعدهم في تأسيس نشاط أعمال، وتأمين سبل كسب عيش مستدامة لبناء مستقبلهم. ويمثل الأطفال والشباب اليوم قاعدة عملاء المستقبل بالنسبة للمؤسسات المالية، وهم الجيل التالي من القاطرات الاقتصادية بالنسبة للحكومات الوطنية. وفي حين يقدم العديد من المؤسسات المالية منتجات للشباب، هناك العديد من المعوقات في سبيل ذلك، مثل القيود التنظيمية، والاشتراطات الخاصة بمبدأ اعرف عميلك، وتدني مستويات الثقافة المالية، وعدم توفر البنية التحتية للوصول إلى العملاء من الشباب.

ويمكن أن تساعد الحكومات في التغلب على هذه المعوقات عن طريق وضع سياسات تتيح لمقدمي الخدمات المالية جذب الشباب إلى النظام المالي الرسمي. كما يمكن أن تساعد الجهات المانحة والمستثمرون في هذا الأمر عن طريق تشجيع ودعم إعداد نماذج أعمال مستدامة للخدمات المالية للشباب. لذا، يتعين أيضًا إجراء المزيد من البحوث للتزويد بمعلومات موثوقة تشجع على تطوير منتجات وخدمات تناسب احتياجات هذه الشريحة السوقية. وستظل أعمال التأييد والدعم وتبادل المعارف والمساعدة الفنية وأنشطة الرصد والتقييم غاية في الأهمية للنهوض بالخدمات المالية الآمنة والمناسبة وذات الجودة للشباب في جميع أنحاء العالم.

وتتعاون بوابة الشمول المالي للتنمية FinDev مع المنظمة الدولية لمالية الأطفال والشباب لتوفير الموارد الخاصة بالشمول المالي للشباب والأطفال. 

Logo Child and Youth Finance International (CYFI)


تعمل المنظمة الدولية لمالية الأطفال والشباب من أجل توفير الخدمات المالية للشباب والأطفال في جميع أنحاء العالم، وزيادة وعيهم بالحقوق الاقتصادية، وتمكينهم من بناء قاعدة الأصول والأموال الخاصة بهم، والاستثمار بغية بناء مستقبلهم، وفي نهاية المطاف الخروج من دائرة الفقر.

مسح مبادرات التثقيف المالي في البلدان العربية. GIZ 2016.