الموارد البشرية

يلعب الأفراد دوراً بالغ الأهمية في تقديم الخدمات المالية، إلا أن كثيراً من الشركات لا يستثمر ما يكفي من الوقت والموارد في تطوير طاقم العاملين أو الموارد البشرية. ويؤدي هذا النقص في التدريب، في الغالب، إلى انعدام الكفاءة أو القصور في العمل، وهو ما يؤكد على ضرورة إيلاء أولوية للموارد البشرية في قطاع التمويل الأصغر.

فقوة العمل الملتزمة، والمدربة تدريباً جيداً، والمتسمة بالكفاءة تعد واحدة من مفاتيح النمو الناجح للجهات المقدمة للخدمات المالية. وفي استقصاء أجرته سيجاب عام 2012 جرى دراسة جانبي العرض والطلب لخدمات بناء القدرات للجهات المقدمة للخدمات المالية، ووجد أن هذه المؤسسات تكافح من أجل مواكبة أفكار الاشتمال المالي الآخذة في التطور، والعثور على موظفين مؤهلين ملتزمين. فمن خلال كفاءة التعيينات والإدارة الفعالة والمستمرة للموارد البشرية، يمكن للمؤسسات أن تحسن من قدرات أطقم العاملين والتأهل بشكل أفضل لتقديم خدمات عالية الجودة لعملائها. 

طالبة دكتوراه في القانون، جامعة تونس. تصوير أرنيه هويل، البنك الدولي.