شبكات الوكلاء

تستخدم البنوك وغيرها من مقدمي الخدمات المالية، في بعض الأحيان، شبكات الوكلاء بدلاً من الفروع التقليدية، للوصول إلى عدد أكبر من العملاء بتكلفة أقل. وربما تألفت شبكات الوكلاء من شبكات التوزيع، مثل مكاتب البريد أو سلاسل التجزئة، أو ربما تكونت من تجار مستقلين صغيري الحجم، مثل بائعي التجزئة.  وفي الغالب، يكون في مقدور الوكلاء إجراء المعاملات المالية الأساسية، مثل عمليات السحب والإيداع، والحوالات النقدية، والمدفوعات نيابة عن البنوك، تبعاً للقواعد واللوائح المعمول بها. وتمتاز شبكات الوكلاء بعدة مميزات عن شبكات الفروع المصرفية: فالوكلاء في الغالب يعيشون أو يعملون مع العملاء عن كثب، وعليه فهم على دراية بالمجتمع المحلي، ومحل ثقة العملاء، وقادرون على اكتساب زبائن جدد وتوعيتهم. ويحصل الوكلاء المشاركون في شبكة الوكلاء على جزء من رسوم المعاملات، كما يستفيدون أيضاً من زيادة حركة العملاء في أماكن أنشطتهم.

إلا أنه ثمة تحديات عدة: لكي تنجح الشبكة لابد لها من حجم كافٍ من المعاملات وتدفق العائدات. ويجب أن يحصل الوكلاء على تدريب شامل ومتواصل، وأن يتوافر لديهم سيولة كافية لتلبية الطلب. ومن الضروري كذلك متابعة التكنولوجيا وتحديثها لتوفير الدعم فيحالة تعطل النظم. وأخيراً، فإن الوكلاء عرضة للسرقات، لذا يجب عليهم اتخاذ الخطوات الكفيلة بضمان سلامتهم.

وما زالت الحكومات في العديد من البلدان في طور إعداد وتنقيح الإشراف التنظيمي على شبكات الوكلاء، والكثير منها ما زال في مراحل مبكرة. وتتطور شبكات الوكلاء بالتماشي مع مشهد الاشتمال المالي سريع التغير، وتظهر تجارب البلدان حتى الوقت الراهن أنها تبشر إلى حد كبير بتوسيع نطاق الخدمات المالية. 

سداد فاتورة الكهرباء عبر وكيل في مصر. شبكة فوري للمدفوعات.