نظم إدارة المعلومات

تعتمد المؤسسات المالية على قدرتها على معالجة الكميات الكبيرة من المعلومات بسرعة ودقة. وبالنسبة للمؤسسات الصغيرة مثل مؤسسات التمويل الأصغر، يعد إنشاء أنظمة معالجة المعلومات وإدارتها أمراً صعباً للغاية. وإضافة إلى هذا التحدي، يندر توافر الموظفين المهرة المدربين تدريباً صحيحاً، والأموال محدودة، وثمة افتقار إلى العمليات الرسمية الموثقة والنافذة — العناصر الأساسية لأنظمة المكاتب الخلفية (الخدمات المعاونة).

ويتطلب تجميع البيانات المالية وتحليلها واستخدامها بشكل صحيح أنظمة معلومات إدارة موثوقة، وهو ما يطلق عليه أيضاً أنظمة المعلومات أو الأنظمة المصرفية الرئيسية. وتقوم هذه الأنظمة بالتقاط البيانات وتخزينها ومعالجتها لإنتاج تقارير وثيقة الصلة وذات مغزى، وتدعم العمليات عن طريق تنفيذ إجراءات محددة والحصول على سجل تدقيق. وفي حين تستخدم بعض المؤسسات المالية الصغيرة عمليات يدوية أو أنظمة قائمة على برنامج إكسيل Microsoft Excel، تجد غالبية المؤسسات فائدة أكبر في استخدام أنظمة معلومات إدارة محوسبة أكثر تعقيداً لضمان دقة وكفاءة إدارة الكميات الكبيرة من المعلومات.