الفعالية

مؤتمر مستقبل المشروعات الصغيرة والمتوسطة: رؤية 2030

كتبت هناء امين في الوسيلة نيوز:

أعلن الأمين العام لاتحاد المصارف العربية ا وسام فتوح بان اتحاد المصارف العربية وبالتعاون مع البنك المركزي المصري، وجامعة الدول العربية، ووزارة التجارة والصناعة، والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، واتحاد بنوك مصر، وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وبرعاية محافـظ البنـك المركـزي المصـري، الأسـتـاذ طـارق عامـر ينظم مؤتمر مستقبل المشروعات الصغيرة والمتوسطة: رؤية 2030 ، في فندق سونستا سان جورج الاقصر/ جمهورية مصر العربية، خلال الفترة 20/1/2022-22/1/2022 وبمشاركة أكثر من 200 مشارك من قيادات القطاع المصرفي والهيئات والشركات المتخصصة العربية فى مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة من 16 دولة عربية.

تلعب المشروعات الصغرة والمتوسطة دوراً محورياً في دعم الإقتصاد الوطني ودعم التنمية الإقتصادية المستدامة والمساهمة في خلق العديد من فرص العمل ، كما تمثل العمود الفقري لعملية التخفيف من حدة الفقر ومكافحة البطالة.

ولقد عززت العديد من الحكومات والبنوك المركزية العربية دور المشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال تنفيذ استراتيجيات تنمية طموحة تهدف إلي دعم الصناعة وتوفير وتطوير المنتجات المحلية وزيادة مساهمتها في دعم الصادرات والمنافسة في الأسواق الخارجية ، وذلك من خلال تعزيز دور المصارف في دعم وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة وطرح البنوك المركزية للعديد من المبادرات التي ساعدت علي تيسير الحصول علي التمويل المطلوب .

وفي إطار خطة التنمية المستدامة 2030 تتجه البنوك نحو التوسع في التمويل الأخضر وخاصة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة لما له من أثر في تحقيق بعض أهداف التنمية المستدامة.

إلا أن التحديات التي طرحتها جائحة كورونا علي العديد من الأسواق قد أثرت بشكل كبير علي العديد من القطاعات والأنشطة الاقتصادية ، وعلي الرغم من ذلك فقد ساهمت قوة ومتانة القطاعات المصرفية العربية في مواجهة تلك التحديات من خلال العديد من التدابير الحكومية ومبادرات البنوك المركزية التي أكدت علي أهمية استمرار دعم البنوك للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في الفترات الحرجة ، بالإضافة إلي الدور الذي لعبه التحول الرقمي في المصارف في مواجهة العديد من آثار تلك الجائحة.

وعلي الرغم من أن هناك شبه اتفاق من قبل أغلب المؤسسات أن هذه الأزمة هي الأشد تأثيراً والأطول عمقاً ، إلا أنه مازال هناك إمكانية كبيرة لتحقيق العديد من النتائج الإيجابية التي تساهم في نمو قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة في ظل العصر الرقمي ، وخاصة في ظل وجود بنوك مركزية قوية وداعمة لمصارف عربية تتسم بالكفاءة والفاعلية ، ومن هنا تأتي أهمية عقد هذا المؤتمر العربي الهام.

أهداف المؤتمر :

  • مناقشة دور المشروعات الصغيرة والمتوسطة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030
  • استعراض التدابير والمبادرات الحكومية والمصارف المركزية وأثرها في دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة خلال جائحة كورونا
  • تداعيات جائحة كورونا على تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة
  • مناقشة الفرص والتحديات التى تواجه تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة في ظل جائحة كورونا .
  • عرض الخدمات المصرفية الرقمية المقدمة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة
  • آليات التمويل الأخضر للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ودوره في دعم التنمية المستدامة .

المزيد عن هذا المحتوى

-
فندق سونستا سان جورج الاقصر، جمهورية مصر العربية
نوع الفعالية
مؤتمر