بحث/تقرير

حالة المرأة في المشرق

مشاركة المرأة الاقتصادية في العراق والأردن ولبنان
غلاف التقرير، البنك الدولي 2020.

تعتبر مشاركة المرأة في القوى العاملة في دول المشرق منخفضة بشكل استثنائي، ومن المحتمل أن تتراجع أكثر بسبب جائحة كورونا. ويدعو هذا التقرير إلى اتخاذ إجراءات في المجالات التالية: تعزيز النمو الاقتصادي، ورسم سياسات فعّالة لسدّ الثّغرات القانونيّة، وتشجيع سلوكيّات أكثر مساواة، وإمكانية الوصول إلى رعاية جيّدة للأطفال، وتوفير وسائل نقل آمنة. كما يشير التقرير إلى الفرص المتاحة في الاقتصاد الرقمي؛ غير أنّه في حال عدم اتخاذ إجراءات لسدّ الفجوة الرقميّة بين الجنسين، يمكن أن تتحوّل هذه الفرص إلى عائق إضافي.

كما يستعرض  التقرير القيود العديدة التي تعترض مشاركة المرأة الاقتصادية في مراحل حياتها المختلفة وبتباين خلفياتها . لقد استطاع عدد قليل من الدول تحقيق الأهداف التي رسمتها دول المشرق لنفسها في مثل هذا الوقت القصير وبدءاً من هذه النسب المتدنية. يلخّص هذا التقرير العوائق التي تعترض المشاركة الاقتصادية للمرأة ويقدم برنامجاً استشرافيا لصانعي السياسات والباحثين. فهو يجمع بين مقاربة دورة حياة كاملة لتحليل كلّ من القيود عند ظهورها في مرحلة حرجة معيّنة من حياة المرأة وبين الأخذ بعين الاعتبار تباين هذه التجارب باختلاف الخلفيات الاجتماعية والاقتصادية للمرأة.

المزيد عن هذا المحتوى

تاريخ النشر