تشكل المنشآت الصغيرة والمتوسطة العمود الفقري لمعظم الاقتصاديات في جميع أنحاء العالم. فهي تمثل حوالي 90 في المائة من الشركات حول العالم، وهي توفر الوظائف الأساسية في البلدان النامية بمعدل 7 من أصل 10 وظائف رسمية. وعلى الرغم من أهميتها بالنسبة للاقتصاد العالمي ، فإن معظم المشروعات الصغيرة والمتوسطة تواجه صعوبة في الوصول إلى التمويل الذي تحتاجه للنمو، وخاصة في الأسواق الناشئة. كما أنها أقل عرضة للتأهل للحصول على قروض مصرفية مقارنة بالشركات الكبيرة، وعادة ما تلجأ الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى الاعتماد على الأسرة والأصدقاء لبدء وإدارة الأعمال. يقدر البنك الدولي أن حوالي 50 في المائة من المنشآت الصغيرة والمتوسطة ليس لديها إمكانية الوصول إلى الائتمان الرسمي.