الأخبار

محمد يونس: تعرف على تجربة مصرفي الفقراء الذي انتشل الملايين من براثن الفقر

دعت أكثر من 170 شخصية عالمية في رسالة مفتوحة رئيسة وزراء بنغلادش الشيخة حسينة إلى وقف ”اضطهاد“ البروفيسور محمد يونس الحائز على جائزة نوبل. 

وقد تعرض البروفيسور يونس – المعروف عالميًا باسم ”مصرفي الفقراء“ – لعدد كبير من الدعاوى القضائية، وتم رفع العديد منها في الأسابيع الأخيرةوقالت تلك الرسالة المفتوحة إن ذلك يمثل تجاوزاً على الديمقراطية وردت الشيخة حسينة بعنف متهمة يونس، البالغ من العمر 83 عاما، بـ ”تسول“ بيان دولي وأضافت أنها رحبت بخبراء دوليين لتقييم الإجراءات القانونية الجارية ضد البروفيسور يونس وفي حين أن معظم العالم الغربي يشيد بالبروفيسور يونس لاستخدامه الرائد للقروض الصغيرة، فإن حسينة تعتبر يونس البالغ من العمر 83 عاماً عدواً للشعب وقد وصفت الشيخة حسينة البروفيسور يونس مرارا وتكرارا بأنه ”مصاص دماء“ الفقراء، واتهمت بنك غرامين التابع له بفرض أسعار فائدة باهظة ويقدم البنك، الذي أنشأه البروفيسور يونس في عام 1983، قروضاً صغيرة طويلة الأجل لمساعدة الفقراء على بدء مشاريعهم الصغيرة الخاصة.