الأخبار

تعزيز الحوار بين أصحاب المصلحة الصوماليين والدوليين في تطوير القطاع المالي

نظم البنك الدولي بالتعاون مع البنك المركزي الصومالي، وبالتعاون مع مركز التقارير المالية في الصومال  وجمعية المصارف الصومالية ، تبادل معرفة في شهر أبريل/نيسان حول "إصلاحات القطاع المالي في الصومال: الإنجازات والخطط المستقبلية". أقيم الحدث في مجموعة البنك الدولي في واشنطن العاصمة في 20 أبريل 2024، على هامش اجتماعات الربيع لعام 2024 للبنك الدولي. كان هدف الحدث توسيع الحوار بين القطاع المالي في الصومال وأصحاب المصلحة الدوليين ومساعدة الأخيرة على فهم أفضل وقائم على الحقائق لوضع إصلاحات القطاع المالي في الصومال، والإنجازات حتى الآن، والخطط المستقبلية. ترأس الاجتماع محافظ البنك المركزي الصومالي ومدير مكتب الصومال في البنك الدولي، وكان يضم ممثلين من البنك المركزي الصومالي و مركز التقارير المالية في الصومال وجمعية المصارف الصومالية وشركاء التنمية ومؤسسات التمويل التنموي وصندوق النقد الدولي والبنك الدولي والمؤسسة الدولية للتمويل وMIGA  والبنوك المقابلة بالإضافة إلى أصحاب المصلحة العامة والخاصة الأخرى.

قدّم الشركاء الصوماليون خلال هذا اللقاء، بقيادة محافظ البنك المركزي الصومالي، إنجازاتهم الكبيرة في تنفيذ إصلاحات القطاع المالي وتعزيز القدرات المؤسسية لتكون قادرة على التكامل بشكل أفضل في الأنظمة المالية العالمية وجذب الاستثمارات. تضمنت النقاط البارزة إنشاء نظام دفع وطني؛ تحديث الأطر القانونية والتنظيمية والإشرافية لتقريبها من المعايير الدولية، بما في ذلك لمنع الجرائم المالية؛ تعزيز الشفافية والحوكمة للقطاع المالي بشكل عام، إلخ. هنّأ أصحاب المصلحة الدوليين الشركاء الصوماليين على تحقيق إنجازات كبيرة في ظل ظروف صعبة وأكدوا دعمهم الطويل الأمد لتطوير القطاع المالي في الصومال. بالإضافة إلى ذلك، تمكن المشاركون من تبادل المعرفة حول التحديات الخاصة التي تعيق النمو في الصناعة المالية وصياغة حلول مبتكرة للتعامل معها. ستنظم مؤسسات الاستقرار المالي التابعة للبنك الدولي اجتماعات إضافية لتبادل المعرفة ومواصلة دعم البنك المركزي الصومالي، ومركز التقارير المالية في الصومال ومشاركي السوق المالية في الصومال في تنفيذ الإصلاحات، وتحسين القدرات، والعمل بشكل نشط مع الجهات المعنية في الحكومة لتوصيل الإنجازات إلى أصحاب المصلحة الدوليين.