شرق آسيا و المحيط الهادئ

تعتبر منطقة شرق آسيا والمحيط الهادئ، التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 2 مليار نسمة، أكبر منطقة في العالم، وتضم ثلاث مناطق فرعية رئيسية ذات تنوع كبير - الصين، والمحيط الهادئ، وشرق آسيا.

ووفقًا لتقرير المؤشر العالمي للشمول المالي لعام 2017، فإن 71 % من البالغين في المنطقة لديهم حساب، ولم يتغير ذلك كثيرًا عن عام 2014، عندما كانت تبلغ نسبة ملكية الحساب بين البالغين 69 %. الدولة الوحيدة التي شهدت زيادة كبيرة في ملكية الحسابات بين عامي 2014 و2017 هي إندونيسيا، حيث ارتفعت من 36 إلى 49 %.

وعلى الجانب الآخر، نمت المعاملات المالية الرقمية بشكل ملحوظ خلال نفس الفترة الزمنية. ارتفعت نسبة البالغين الذين يقومون بسداد أو تلقي المدفوعات الرقمية بنسبة 19 نقطة مئوية لتصل إلى 58 % في عام 2017. وكان النمو في المعاملات الرقمية قوياً بشكل خاص في الصين، حيث كانت النسبة المئوية لأصحاب الحسابات الذين استخدموا الإنترنت لدفع الفواتير أو الشراء أكثر من الضعف لتبلغ 57%. ومع ذلك، هناك فرصة كبيرة للاستفادة من التقنية الرقمية من أجل زيادة استخدام الحسابات في المنطقة ، على سبيل المثال عن طريق رقمنة دفع فواتير الخدمات العامة؛ حيث أفاد 62 % من البالغين الذين يدفعون فواتير الخدمات العامة انهم مازالوا يقومون بذلك نقدًا.

الفجوة بين الجنسين في ملكية الحسابات في المنطقة منخفضة نسبياً عند 5.4 نقطة مئوية، مقارنةً بمتوسط ​​البلدان النامية في العالم البالغ 9 نقاط مئوية. في العديد من البلدان، بما في ذلك كمبوديا وإندونيسيا وميانمار وفيتنام، تتساوى نسبة الرجال والنساء في ملكية الحسابات.

البلدان حسب كل إقليم

arالموارد المتاحة بالعربية
esموارد إضافية باللغة الإسبانية