دراسة حالة

أثر التمويل الأصغر للمشروعات الصغيرة في تنمية الفرد والمجتمع

دراسة تحليلية في محافظة الدقهلية، مصر

يعتبر التمويل الأصغر للمشروعات الصغيرة من الأساليب الناجحة في تنمية الفرد والمجتمع من مختلف الجوانب الإجتماعية والإقتصادية والسياسية لما يتحقق من أثار إيجابية كبيرة له إذا ما نفذ بصورة وطريقة سليمة وبأسسه المعروفة والمتعارف عليها عند أهل هذه الصناعة، حيث أنه يشجع العمل الحر عن طريق توفير التمويل اللازم للمشروعات الصغيرة حسب الميول والافكار الاقتصادية الشخصية.

وقد استهدفت الدراسة التي تمت تحت إشراف كلية الزراعة بجامعة المنصورة، تحليل مشكلة الفقر فى المجتمعات المحلية المختلفة وسبل الحد منها وأساليب تنمية هذه المجتمعات ومواجهة أهم المشكلات المعاصرة بها وذلك من خلال المشاركة الشعبية فى التنمية عن طريق تبني سياسات صناعة التمويل الأصغر  وتطوير قطاع المشروعات الصغيرة لما لهما من أثر إيجابي كبير في تنمية الفرد والمجتمع . وقد تضمنت إجراءات هذه الدراسة الميدانية إختيار محافظة الدقهلية كمجال جغرافي وقد اختيرت عينة البحث بطريقة عشوائية من أصحاب المشروعات الصغيرة الحاصلين على قروض من مؤسسة التمويل الأصغر( جمعية رجال الأعمال و المستثمرين بالدقهلية) بعدد 130 مبحوث. وقد جمعت البيانات بأسلوب الاستبيان مع الزيارت الميدانية والمقابلات الشخصية في الفترة الزمنية ما بين نهاية عام 2014 و بداية عام 2015.

وقد تمثلت أهم النتائج في وجود علاقة معنوية بين قيمة  قروض المشروعات الصغيرة  وأثر التمويل الأصغر على مستوى تنمية الفرد من ناحية :-

  1. الجوانب الإجتماعية الآتية: العدالة الإجتماعية، والسلامة والصحة المهنية، وإنخفاض التوتر والعنف فى المجتمع وإنخفاضالسرقات  في المجتمع
  2. الجوانب الإقتصادية الآتية:- التمكين الإقتصادي في المجتمع  والإستثمار
  3. الجوانب السياسية الآتية:-  حقوق الدولة
  4. الجوانب البيئية الآتية:- محاربة التلوث البيئي، وتطوير البنية الأساسية في المجتمع

المزيد عن هذا المحتوى

بقلم شادي محمد عبدالباقي ابراهيم صلي
تاريخ النشر