الأخبار

البنك الدولي: 53 بالمئة فقط من البالغين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لديهم حساب مالي

أشار مقال منشور على موقع البنك الدولي اليوم، من خلال نشرته الأسبوعية، إلى أنه على الرغم من التحسن الذي تحقق خلال العقد الماضي، لا يزال الشمول المالي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منخفضا نسبيا.

ووفقا للمؤشر العالمي للشمول المالي، فإن 53 بالمئة فقط من البالغين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لديهم حساب مالي (يشمل ذلك استخدام الأموال عبر الهاتف المحمول) حتى عام 2021، ارتفاعا من 38 بالمئة في عام 2011.

وبالمقارنة، بلغ المؤشر الرئيسي نفسه في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء 55 بالمئة في عام 2021، و68 بالمئة في منطقة جنوب آسيا، و74 بالمئة في منطقة أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي، و83 بالمئة في منطقة شرق آسيا والمحيط الهادئ، و90 بالمئة في منطقة أوروبا وآسيا الوسطى، في حين بلغ المتوسط العالمي 76 بالمئة.

وفي الوقت الذي يتصدى فيه واضعو السياسات لكيفية توسيع نطاق الشمول المالي، يدرس بعضهم، بما في ذلك في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، استحداث عملة رقمية تصدرها البنوك المركزية.

والعملة الرقمية التي يصدرها البنك المركزي هي شكل من أشكال الأموال الرقمية، مقومة بوحدة الحساب الوطنية، وهي مسؤولية مباشرة للبنوك المركزية.