لقاء البوابة

التميز في الحوكمة

لقاء مع عادل محمد بله، المدير العام لبنك الإبداع للتمويل الأصغر، السودان 
محمد عادل بله، المدير العام لبنك الإبداع للتمويل الأصغر، السودان.

يشغل السيد عادل بله منصب المدير العام وعضو مجلس الإدارة لبنك الإبداع للتمويل متناهي الصغر في السودان. بالإضافة إلى ذلك، يشغل السيد بله منصب عضو مجلس إدارة بنك الإبداع للتمويل متناهي الصغر بالبحرين وعضو مجلس إدارة بنك الإبداع للتمويل متناهي الصغر في موريتانيا، وسيراليون وعضو مجلس إدارة البنك الوطني لتمويل المشاريع الصغيرة في الأردن، عضو جمعية مؤسسات وبنوك التمويل الأصغر السودانية ومؤخرا عضو مجلس إدارة سنابل. ولدى السيد بله خبرة طويلة حيث تقلد العديد من المناصب في المؤسسات المختصة بالتمويل الأصغر في السودان، وهو حاصل على البكالوريوس في المحاسبة التجارية من جامعة الزقازيق، مصر وماجستير في المحاسبة والتمويل من جامعة الجزيرة، السودان.

فاز بنك الإبداع للتمويل الأصغر بالسودان، بالجائزة الإقليمية للتميّز في  مجال الحوكمة لعام 2017 خلال مؤتمر سنابل - شبكة التمويل الأصغر للبلدان العربية والذي عقد خلال نوفمبر/تشرين الثاني الماضي ببيروت، لبنان. وفي إطار شراكة التواصل والمعرفة لمؤتمر سنابل السنوي، قامت البوابة العربية للتمويل الأصغر بإجراء الحوار التالي مع عادل محمد بله، المدير العام لبنك الإبداع للتمويل الأصغر، السودان.

ما هي التحديات الرئيسية التي يواجهها مقدمو الخدمات المالية فى مجال الحوكمة في المنطقة العربية؟

التحدي الأكبر هو في الإطار المؤسسي حيث أن العديد من مؤسسات التمويل الأصغر العربية كانت عبارة عن جمعيات ممولة بواسطة المنظمات الدولية وتم تحولها إلى مؤسسات تمويلية وهذا التحول لم يصاحبه تقوية في هياكل الحوكمة ومعظم المؤسسات لايوجد لديها سياسات ولوائح تنظيمية لعمل مجالس الإدارات توضح خطوط المسؤوليات بين مجالس الإدارة والإدارة التنفيذية. كما أن بعض مؤسسات التمويل الأصغر خاصة التى تساهم فيها الحكومات يكون رؤساء مجالس الإدارات من الحكوميين وكبار الموظفين بالدولة مما يجعلهم غير ملتزمين بإنتظام في إدارة مهام المجالس نظرا لانشغالهم بمسؤولياتهم الأخرى. هناك أيضا عدم إلمام بالمعرفة الكافية عن أساسيات صناعة التمويل الأصغر عند بعض أعضاء المجالس. والتحدي الآخر خاص بضعف الموارد المخصصة للتدريب وبناء قدرات أعضاء مجالس الإدارة بالمؤسسات في مجال الحوكمة والتوجيهات الإدارية.

كيف يقوم بنك الإبداع للتمويل الأصغر في السودان بممارسة الحوكمة الرشيدة؟

الحوكمة الرشيدة تأتي في الأساس عن طريق تحديد ووضوح الأدوار والمسؤوليات ما بين فرعي الإدارة - العليا (مجلس الإدارة) والتنفيذية (المدير العام)، والتي تتمثل في النقاط التالية:

  • مسؤولية إدارة البنك تقع بشكل رئيسي على أعضاء مجلس الإدارة كل على حده وعليهم متضامنين. حيث يتحمل المجلس كافة المسؤوليات المتعلقة بعمليات البنك وسلامته المالية والتأكد من تلبية متطلبات الوزارات والمؤسسات المعنية ومصالح المساهمين وأصحاب حسابات الاستثمار والدائنين والموظفين والجهات الأخرى ذات العلاقة، والتأكد من أن إدارة البنك تتم بشكل حصيف وضمن إطار القوانين والتعليمات النافذة والسياسات الداخلية للبنك.
  • يبقى المجلس متحملاً لكافة مسؤولياته ومهامه والتي يمكن ان يفوض أحداً من اللجان المكونة أو الإدارة التنفيذية بالقيام بأحد هذه المهام أو أكثر، ويسعى بشكل دائم إلى مراقبة حسن استخدام التفويض ومراقبة الأداء. وتفويض مجلس الإدارة لمهامه لا يعفيه من هذه المسؤولية.
  • يقوم المجلس بترسيخ مبدأ التزام كل عضو من أعضاء المجلس تجاه البنك وتمثيله جميع المساهمين، وعليه أن يلتزم القيام بما يحقق مصلحة البنك ومصلحة العملاء ومصلحة أصحاب المصالح الآخرين وليس مصلحة مجموعة محددة فقط.
  • تقع على مجلس الإدارة مسؤولية حماية البنك من الأعمال غير القانونية أو غير الملائمة.
  • يجب على أعضاء مجلس الإدارة تجنب المشاركة في اتخاذ القرارات عند وجود أي تعارض في المصالح يمنعهم من تأدية دورهم في حماية مصالح البنك بشكل سليم.
  • فهم أعضاء مجلس الإدارة لدورهم الإشرافي  تجاه البنك ومساهميه وأصحاب المصالح الآخرين وتجاه المجتمع بشكل عام.
  • أعضاء مجلس الإدارة يساهمون  بصورة فعالة في القيام بوظائف المجلس  ولديهم القدرة على تقديم خبراتهم المتنوعة للمجلس.
  • المدير العام هو الموظف المسؤول تجاه مجلس الإدارة حول تنفيذ خطة البنك وتحقيق أهدافه الإستراتيجية ويقوم بإدارة العمليات اليومية للبنك وهو مفوض من المجلس للقيام بذلك والتنسيق والتعاون مع لجان المجلس ورئيس المجلس.

ما هو الدور الذي يلعبه مجلس الإدارة في تطوير استراتيجية بنك الإبداع وتحديد أهداف النمو؟ وكيف تقوم الإدارة التنفيذية بإشراك مجلس الإدارة في هذه العملية؟

تطوير الاستراتيجية المؤسسية وتحديد أهداف النمو هي عملية مشتركة بين مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية. وكما أشرت سابقا فإن صورة وتوجهات البنك مسؤولية مجلس الإدارة في الأساس وتقوم الإدارة التنفيذية الممثلة في المدير العام داخل المجلس بتنفيذ خطة البنك وتحقيق أهدافه الإستراتيجية وتوفير كل المستندات والتقارير والدراسات اللازمة إلى المجلس واللجان المختصة من أجل اتخاذ القرارات السليمة.  ويقوم مجلس الإدارة بإجازة الخطط والاستراتيجيات والموازنات المقدمة من الإدارة التنفيذية بما في ذلك الخطة الخمسية ومراجعة الأداء الربع سنوي ويقوم المجلس من خلال ذلك بالتوجيه وترقية الأداء في المجالات التي يكون فيها انحرافات. كما يقوم المجلس بدعم المبادرات التي ترفعها الإدارة التنفيذية فيما يخص تطوير المنتجات والخدمات والمساعدة في استقطاب التمويل من الجهات المختلفة. كما يتم مراجعة الأداء من خلال لجان المجلس ومراعاة الضوابط الشرعية من خلال هيئة الرقابة الشرعية.

تطوير الاستراتيجية المؤسسية وتحديد أهداف النمو هي عملية مشتركة بين مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية.

ھل تعتقد أن أعضاء مجلس الإدارة في حاجة إلی تدریب أو مساعدة فنیة من نوعية خاصة؟

مجلس إدارة بنك الإبداع يتمتع بميزة تنوع مهارات أعضائه حيث يضم مصرفيين، وقانونيين، ومحللين ماليين، وخبراء في التمويل الأصغر ولكن يحتاج المجلس إلى دعم فني في مجال التوجه الإستراتيجي للبنك من أجل استيعاب التمويل الصغير والمتوسط بجانب التمويل متناهي الصغر كتطور منطقي في المرحلة القادمة. وكأي كيان مؤسسي، يجب دائما مواكبة تطورات الصناعة وتوفير المواد التثقيفية والفرص التدريبية ليس فقط للموظفين بل أيضا لأعضاء مجلس الإدارة كل حسب المستوى المعرفي والاحتياج من أجل تحسين الكفاءة والأداء.

كيف يخطط بنك الإبداع لخلق كوادر في القيادة العليا وكذلك عملية استقطاب أعضاء مجلس الإدارة الجدد؟

عبر التدريبات المستمرة وسد الحاجة التدريبية بالنسبة للموظفين. وينتهج بنك الإبداع سياسة ترقية الموظفين  للوظائف الإدارية داخل البنك بدلاً من استقطاب موظفين جدد للإدارات ومساعدي الإدارات. أما بالنسبة لاستقطاب الأعضاء الجدد لمجلس الإدارة، فيتم ذلك عن طريق انتخابات دورية كل سنتين ويتم دعوة كل الأعضاء المساهمين.

من خبرتكم الواسعة، ما المطلوب لتعزيز الحوكمة الرشيدة  والإدارة الإستراتيجية من أجل النمو في الفترة القادمة لمؤسسات التمويل الأصغر العربية؟

الحوكمة الرشيدة تمثل حجر الزاويه لاستمرارية المؤسسات في تقديم خدماتها للمستفيدين ولذلك لابد من كافة الشركاء في المنطقة العربية من تنسيق وتكامل الأدوار في بناء قدرات مؤسسات التمويل الأصغر في مجال الحوكمة حيث تعاني الكثير من المؤسسات في المنطقة العربية من ضعف في الحوكمة ويمكن لشبكة التمويل الأصغر في البلدان العربية ( سنابل ) أن تقود هذا العمل بالتنسيق مع الجهات والمؤسسات الدولية والإقليمية المهتمة بهذا العمل. كما يهتم برنامج الخليج العربي للتنمية - أجفند بتقوية الحوكمة للمؤسسات في البلدان التي يعمل بها. وأتمنى التنسيق بين الجهات المختلفة لتعميم التجارب الناجحة في المنطقة.

>>المزيد على موقع بنك الإبداع للتمويل الأصغر-السودان.

 

اترك تعليق

يقوم فريق تحرير البوابة بمراجعة وإدارة نشر التعليقات. نرحب بالتعليقات التي تقدم ملاحظات وأفكار ذات صلة بالمحتوى المنشور. تعلم المزيد.