دراسة حالة

تيسير الحصول على التمويل لتعزيز تمكين المرأة الريفية في شمال أفريقيا

دراسات حالة من تونس والمغرب والجزائر ومصر

وفقا لمنظمة الأغذية والزراعة العالمية (الفاو)، من شأن الحد من عدم المساواة بين الرجال والنساء في الحصول على الموارد والخدمات والتوظيف أن يساعد على زيادة الإنتاج الزراعي في البلدان المختلفة من 2.5 إلى 4٪.؛ ولكن الواقع على الأرض مختلفا. وتواجه النساء اللاتي يعشن في المناطق الريفية العقبات المختلفة بما في ذلك الحصول على التعليم ومواصلة التعليم، والحصول على فرص العمل وعلى الأراضي والموارد الإنتاجية الأخرى، مثل التمويل في جميع أشكاله. لذلك بسبب عدم المساواة وصعوبة الوصول إلى الموارد، لا تزال المرأة الريفية محصورة في النشاط المتواضع والكفاءة الانتاجية المنخفضة، وتعمل بشكل رئيسي في الاقتصاد غير الرسمي.

والهدف من هذه الدراسة هو تحديد الصعوبات ومناطق التمييز التي تواجهها المرأة في الحصول والسيطرة على الموارد المالية، وتحديد الممارسات الجيدة من أجل التقدم وتحليل آفاق استراتيجيات أفضل لتعزيز وصول المرأة الريفية  إلى التمويل لما لديهن من حقوق ودور في التنمية.

كما تتطرق الدراسة إلى مسألة كيفية ترقية المناطق الريفية كجزء من برامج التنمية المتكاملة، وتحقيق ترسيخ المرأة بصفة عامة والفتيات الريفيات المتعلمات  بصفة خاصة من أجل البقاء في أو الرجوع إلى مجتمعاتهن الأصلية عن طريق تحسين الجاذبية الاقتصادية للريف. وهناك مسارات متعددة توصي بها الدراسة من أجل الحصول على التمويل والدعم اللازم، وخلق البدائل والفرص المتاحة في قطاعات جديدة مثل تكنولوجيا المعلومات والأنشطة المتعلقة بالسياحة البيئية والاقتصاد الأخضر.