دليل البوابة

موجز البوابة عن فيروس كورونا (كوفيد-19) والشمول المالي | 22 أكتوبر - 04 نوفمبر 2020

آخر المستجدات عن فيروس كورونا (كوفيد-19) وأكثرها صلة بالشمول المالي والتمويل الأصغر
رجل يرتدي القناع على وجهه للحماية من فيروس كورونا.

يقوم فريق بوابة FinDev  بتجميع أحدث الموارد عن فيروس كورونا (كوفيد-19) وأكثرها صلة بالشمول المالي والتمويل الأصغر في موجز دوري. يتضمن الموجز ملخصًا سريعًا للأخبار وما يقرأه فريق التحرير بالإضافة إلى آخر المقالات من المصادر الخارجية ومن مدونة البوابة بالإضافة إلى المطبوعات والفعاليات المتعلقة بالأزمة المستمرة. إذا كان لديك محتوى تريد مشاركته في  موجز البوابة، الرجاء إرساله هنا أو الاتصال بنا مباشرة.  اشترك هنا للحصول على موجز البوابة عبر البريد الإلكتروني.


 

ملخص الأخبار 

  • سجلت تحويلات المصريين المغتربين رقما قياسيا في خضم الجائحة، مشكلةً تناقض حاد مع التوقعات العالمية. وزادت الأموال المرسلة من قبل المصريين العاملين في الخارج بشكل كبير في يونيو 2020 بنحو 33.7 بالمئة إلى 2.6 مليار دولار.

  • من المتوقع أن تنخفض تدفقات تحويلات الخارج إلى لبنان بنسبة 17٪ في عام 2020 بسبب التراجع العالمي الناتج عن انتشار فيروس كورونا، وفقًا للبنك الدولي.

  • أطلقت مؤسسة التمويل الأصغر باوباب تونس (Baobab Tunisie) والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية برنامج سند لمساعدة 8400 من رواد الأعمال المتضررين بشدة من جائحة فيروس كورونا. وسيوفر البرنامج آلية دعم مالي مصممة لتلبية احتياجات رواد الأعمال للحفاظ على أنشطتهم وإعادة إطلاقها.

  • أطلقت شركة التكنولوجيا المالية المصرية رصيدي (Raseedy)، بالشراكة مع بنك SAIB وMastercard، أول محفظة رقمية مستقلة ومرخصة في مصر لتوفير حلول مالية رقمية شاملة للمصريين المحرومين من الخدمات، ما يتيح لهم التعامل بأمان خلال فترة تفشي فيروس كورونا.

التحديثات الأسبوعية لمنصات البوابة الأخرى:

  FinDev Weekly UpdatesLes nouvelles de la semaine | Actualizaciones semanales 


مقالات وآراء  

إذا كانت لديك فكرة وترغب في الكتابة في مدونة  البوابة، فيرجى الاطلاع على إرشاداتنا. نحن لا نعيد نشر المقالات على مدونة البوابة، ولكن إذا كنت ترغب في ضم مقال منشور في حصاد البوابة الأسبوعي، الرجاء إرساله إلينا عبر هذا الرابط.

التحول الرقمي: من الرفاهية إلى الحتمية في ظل جائحة كوفيد-19

عاصم كامل، باحث وخبير تسويق لمؤسسات التمويل الأصغر، مدونة البوابة


أهمية الإعتماد على الحلول التكنولوجية في زمن الكورونا

مروان حمدان، المدير التنفيذي، دلتا للحاسبات، مدونة البوابة


إلى متى تستطيع مؤسسات التمويل الأصغر تذليل أزمة السيولة؟

دانييل روزاس وسام مندلسون، المنصة الأوروبية للتمويل الأصغر


 التمويل الإسلامي للمشروعات الصغيرة والمتوسطة لمواجهة أزمة كورونا

غسان الطالب، باحث ومتخصص في التمويل الإسلامي، الغد الأردني


كيف يؤثر فيروس كورونا على الفقراء في تونس: النتائج الأولى

فاسكو موليني وعدنان لسعود، مدونة أصوات عربية، البنك الدولي


كيف تحول مؤسستك من عقلية الذعر إلى تحقيق الغاية؟

سكوت غودسون وعلي ديموس وتشارلز داناراج، هارفارد بيزنس ريفيو


 مطبوعات ذات صلة

للحصول على قائمة كاملة بالمطبوعات المتوفرة على البوابة  ولمعرفة كيفية المشاركة بآخر الأبحاث والدراسات، الرجاء زيارة قسم المطبوعات.

أداة مقابلة العميل كوفيد 19 لمقدمي الخدمات المالية

فريق عمل الأداء الاجتماعي SPTF | يونيو/حزيران 2020


 أثر أزمة جائحة كورونا على الفئات الهشة من العمال والمنشآت الصغيرة في سوق العمل اللبناني : دراسة تقييمية سريعة

منظمة العمل الدولية | يونيو/حزيران 2020


فعاليات عن بعد 

توفر  العديد من المنظمات فعاليات عن بعد لمشاركة الخبرات في إدارة الأزمات أو لتوفير تعلم أو تدريب عن بعد لكن معظمها باللغات الأجنبية. إذا كان لديك فكرة لندوة إلكترونية بالعربية، الرجاء التواصل معنا.

مقدمة في إدارة الأداء المالي

منصة إدراك  | تعلم مستمر (بالمجان)


العمل عن بعد

منصة رواق | تعلم مستمر (بالمجان)


رأيك يهمنا     

استبيان البوابة


 

موارد البوابة

دليل البوابة
دليل

قائمة بالبيانات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد ذات الصلة لقطاع التمويل الأصغر والشمول المالي. تعرف على البيانات المتعددة التي تقوم الجهات المختلفة بتتبعها.

تصوير بولينت سوبرك، تركيا. مسابفة سيجاب للتصوير 2016.

موجز البوابة الأسبوعي عن فيروس كورونا (كوفيد-19) والشمول المالي

يقوم فريق بوابة FinDev  بتجميع أحدث الموارد عن فيروس كورونا (كوفيد-19) وأكثرها صلة بالشمول المالي والتمويل الأصغر في موجز أسبوعي. يتضمن الموجز آخر المستجدات عن فيروس كورونا (كوفيد-19) وأكثرها صلة بالشمول المالي والتمويل الأصغر بالإضافة إلى آخر المقالات و المطبوعات و الفعاليات عن بعد المتعلقة بالأزمة الراهنة.

كوفيد-19  | تم استخدام الصورة بإذن من باراشاتاي.

موارد البوابة عن فيروس كورونا المستجد (COVID-19 )

 تخصص البوابة هذا القسم  للموارد عن كوفيد-19 لتبادل البيانات والأفكار والمعلومات  والدروس والخبرات فيما يخص التمويل الأصغر والشمول المالي بينما نكافح جميعًا لإدارة هذه الأزمة العالمية غير المسبوقة.


 

العالم

 

  • الفجوة بين الجنسين: تأثرت النساء بشكل غير متناسب بجائحة كوفيد-19، ورغم استجابة الحكومات لخطط الدعم، فإن الفجوة الرقمية بين الجنسين أعاقت قدرة النساء الأكثر احتياجًا على الوصول إليها. أكدت منظمة ويمنز وورلد بنكينغ (Women’s World Banking) أن التكنولوجيا المالية هي المفتاح للتمكين الاقتصادي للمرأة والتعافي بعد جائحة فيروس كورونا، وأعلنت عن المتأهلين للتصفيات النهائية في تحدي الابتكار في مجال التكنولوجيا المالية في قمة Make Finance Work for Women (إجعل التمويل يعمل لصالح المرأة) لهذا العام. وسيتطرق حدث FinEquity القادم إلى الأزمة كنقطة انعكاس للإدماج المالي للمرأة، وهو فرصة لمناقشة المزيد من الحلول، مثل تطبيق الهاتف المحمول في إثيوبيا، التي تساعد على تطوير المرونة وتخفيف المخاطر وتسريع التقدم نحو الإدماج المالي للمرأة.
  • التحويلات: أصدر البنك الدولي توقعاته المعدلة للتحويلات، والتي تسجل الآن انخفاضًا تدريجيًا وطويل الأمد يمتد إلى عام 2021. العديد من الحكومات تدرس وتنفذ سياسات تهدف إلى المساعدة في تعزيز التحويلات، مثل المساعدة النقدية للعمال المهاجرين في الفلبين وتسهيل متطلبات "اعرف عميلك" في غانا وإعفاء رسوم تحويل الأموال عبر الهاتف المحمول في أوغندا. في إثيوبيا، يوجد أمل أن تساعد إصلاحات السياسة من توسيع أسواق الاتصالات والخدمات المالية إلى سياسات نزع القيمة مؤخرًا على جعل تدفقات التحويلات رسمية وتقوية مقدمي خدمات التحويلات.

  • الوقف الاختياري (موراتوريا): كاستجابة للتأثير الاقتصادي لجائحة فيروس كورونا، نفذت العديد من الدول وقفاً على قروض التمويل الأصغر لدعم المؤسسات المالية والمقترضين. ورغم أن فترات الوقف ما زالت تشارف على على الانتهاء، تشير نتائج الأبحاث المبكرة إلى أن الوقف الاختياري مفيد لمقدمي الخدمات المالية، ولكن نتائجه مختلطة لدى العملاء الذين غالبًا ما يضطرون إلى دفع المزيد بسبب تراكم الفائدة.

 



آسيا

 

  • في بنغلاديش، تلقى 60 بالمئة من العاملين في صناعة الملابس رواتب رقمية في سبتمبر/أيلول، مسجلين انخفاض عن الذروة البالغة 77 بالمئة في يونيو/حزيران، مما أثار بعض القلق من أن الزيادة الأخيرة في المدفوعات الرقمية ستكون مؤقتة فقط. وانخفضت أيضًا العمليات المالية الرقمية بين عمال الملابس (التحويلات وسداد القروض والتحويلات داخل الأسرة). على سبيل المقارنة، تم بالكاد استخدام مدفوعات الرواتب الرقمية قبل انتشار الوباء (28 بالمئة في أبريل/نيسان 2020).

  • من المتوقع أن تنخفض التحويلات إلى نيبال بنسبة 12 بالمئة في عام 2020، وفقًا لتقرير حديث للبنك الدولي. في الفلبي ، من المتوقع أن تنخفض التحويلات بنسبة 5 في المئة نتيجة عودة 300 ألف عامل مهاجر إلى ديارهم بحلول نهاية العام. في الهند، تم فرض ضريبة بنسبة 5 في المئة على الأموال المرسلة إلى الخارج من الهند، ولكن ليس على التحويلات المرسلة إلى الهند.

  • يُظهر برنامج التخرج التابع لحكومة الفلبين، والذي تم تنفيذه بدعم من بنك التنمية الآسيوي وبراك (BRAC)، كيف يمكن لنهج التخرج أن يبني المرونة الاقتصادية للأسر الفقيرة ويساعد على التعافي من الأثر الاقتصادي لفيروس كورونا. في يوليو/تموز 2020، كان 76 بالمئة من المشاركين لا يزالون يكسبون دخلاً أثناء الإغلاق، واستخدم 75 بالمئة منهم مدخراتهم بينما حصل 20 بالمئة فقط على قرض.

 

أفريقيا

 

  • يتوقع تقرير حديث للبنك الدولي أن التحويلات إلى أفريقيا (جنوب الصحراء الكبرى) ستنخفض بنسبة 9 في المئة بحلول نهاية العام. وللحفاظ على تدفق التحويلات، تقوم إثيوبيا بتطبيق إصلاحات سياسية لجعلها رسمية أكثر.

  • يتجه العديد من الأفارقة نحو خدمات التحويلات الرقمية وسط قيود السفر والحدود المغلقة. أبلغت خدمة تحويل الأموال الرقمية WorldRemit عن زيادة حادة في خدمات التحويلات إلى زيمبابوي، مع تضاعف الطلب خلال الأشهر الستة الماضية بسبب عدد نقاط جمع الأموال التي تم إنشاؤها أثناء الوباء.

  • أطلق برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، بالتعاون مع حكومة كينيا الوطنية والمسؤولين المحليين، برنامج التحويلات النقدية الذي يستهدف 24000 أسرة تعيش في مستوطنات غير رسمية في مدينة مومباسا في كينيا. ستتلقى كل عائلة مختارة، تأثرت سبل عيشها بالوباء، 40 دولارًا شهريًا لمدة ثلاثة أشهر.

  • كشفت نتائج مسح RECOVR في زامبيا أن أكثر من 50 في المئة من المستجيبين اضطروا إلى استخدام مدخراتهم لدفع ثمن الطعام أو الرعاية الصحية أو غيرها من النفقات الضرورية منذ فبراير. أفادت 44 بالمئة من الأسر أنها كانت تعمل عند إجراء المسح (من 15 يونيو/حزيران حتى 6 يوليو/تموز) مقابل 67 بالمئة في فبراير.

لمزيد من المعلومات حول إفريقيا، تحقق من آخر تحديث لـ Portail FinDev Biweekly باللغة الفرنسية.
 
 


 

أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي

المقالات ومصادر المعرفة المشار إليها في هذا القسم باللغة الإسبانية.

  • ترسل بيرو الآن "سيارات للدفع" ("carritos pagadores") لإحضار مساعدة كوفيد-19 التحفيزية مباشرة إلى المستلمين الذين ليس لديهم حساب مصرفي أو محفظة رقمية في مبادرة موجهة بشكل خاص إلى كبار السن أو الأشخاص ذوي الإعاقات الشديدة. في بعض المواقع النائية، قد يصل التحفيز أيضًا في قوارب للدفع أو طائرات مائية أو طائرات هليكوبتر.

  • وافق البنك المركزي الأرجنتيني على إنشاء نظام الدفع "Transferencia 3.0" باستخدام رمز الاستجابة السريعة للبنوك وشركات التكنولوجيا المالية والذي سيسمح بالمدفوعات الفورية والقابلة للتشغيل البيني. يهدف البرنامج إلى تعزيز المدفوعات الرقمية والشمول المالي في بلد كان لديه تفضيل بارز للمدفوعات النقدية قبل ظهور الوباء.

  • بلغت التحويلات إلى المكسيك أعلى مستوياتها على الإطلاق في سبتمبر/أيلول عند 3.57 مليار دولار، وهو مبلغ يمثل معدل من 364 دولارًا ​​للأسر المتلقية، وفقًا للبنك المركزي المكسيكي. ويُعتقد أن هذا يعود النمو المستمر إلى المهاجرين المكسيكيين الذين يعملون في القطاعات التي لم تتأثر بشدة بالوباء في الولايات المتحدة وإلى حزم الإغاثة بسبب البطالة وخوف المهاجرين على أفراد أسرهم المتأثرين بشدة بالوباء في المكسيك.

  • وجد مسح CFI لأصحاب الشركات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في كولومبيا أن ثلثي المستجيبين لن يكونوا قادرين إلا على تغطية التكاليف الأساسية لمدة شهر أو أقل إذا جف دخل أسرهم.

  • تضافرت جهود مؤسسة باراغواي وصندوق تايوان للتعاون الدولي والتنمية لتوفير التمويل لأكثر من 1500 رائد أعمال وشركات متناهية الصغر وصغيرة ومتوسطة في باراغواي غير مؤهلة للحصول على القروض التقليدية. تهدف المبادرة إلى مساعدتهم على الحفاظ على أعمالهم وتعزيزها خلال الأزمة الاقتصادية.

لمزيد من المعلومات حول LAC، تحقق من آخر تحديث لـ Portal FinDev Biweekly باللغة الإسبانية.

التعليق

يقوم فريق تحرير البوابة بمراجعة وإدارة نشر التعليقات. نرحب بالتعليقات التي تقدم ملاحظات وأفكار ذات صلة بالمحتوى المنشور. تعلم المزيد.

محمد , فاس, Morocco
19 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020

إنه سؤال يطرحه العديد من الناس على أنفسهم حيث يجلب الخريف والشتاء المزيد من حالات نزلات البرد والانفلونزا الموسمية. قد يكون من الصعب التمييز بين الأعراض، نظرًا لأن جميع الحالات الثلاثة يمكن أن تؤدي إلى السعال.

ولكن لكل منها بصماته المميزة.

حددت دراسة أجريت في أغسطس من جامعة جنوب كاليفورنيا ترتيبًا متميزًا من الأعراض بين المرضى حيث : يبدأ معظم المرضى COVID-19بالحمى، ثم يليه السعال. أما بالنسبة للأنفلونزا الموسمية، عادة ما يكون العكس - يصاب الناس بشكل عام بالسعال قبل الحمى.

وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC).فإن التهاب الحلق هي أولى أعراض نزلات البرد.

إليك كيفية التمييز بين الفيروس التاجي الجديد والأنفلونزا الموسمية والحساسية والبرد الشائع.
https://www.maousou3a.com/2020/11/covid-19_13.html

اترك تعليق