التمويل الإسلامي


في ظل وجود أكثر من 650 مليون مسلم يعيشون على أقل من دولارين أمريكيين في اليوم، فهناك طلب متزايد على مجموعة من الخدمات المالية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، ومع ذلك، ما زال التمويل الإسلامي لا يمثل سوى أقل من 1% من الانتشار الإجمالي للتمويل الأصغر.

ومن بين المبادئ الأساسية للتمويل المتوافق مع أحكام الشريعة أن النقود ليس لها قيمة ذاتية، ولا يمكن أن تزيد قيمتها ذاتياً. ولا وجود لعنصر الفائدة في المنتجات المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، مما يجعل هذا النهج قائماً على الأصول وليس مدفوعاً بالدَين. وبدلاً من ذلك، يشجع على تقاسم الأرباح والمخاطر من خلال المشاركة في رأس المال في النشاط التجاري. ونظراً لأن أكثر منتجات التمويل الأصغر التقليدية تقوم على الفوائد والرسوم، فإنها على نقيض من الخدمات المالية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية وتتطلب من مقدمي الخدمات المالية إعداد مجموعة مختلفة من المنتجات لتتوافق مع أحكام الشريعة. 

سيدة تنظر إلى الكاميرا. تصوير البنك الدولي.
المزيد
الملخص