مدونة البوابة

التمويل الأصغر وجائحة كورونا: هل هناك أزمة إعسار تلوح في الأفق؟

تراجع جودة المحافظ المالية هو أحد المخاطر الرئيسية التي تقوّض الملاءة المالية لمؤسسات التمويل الأصغر
يقوم عمال بناء بدعم الضفاف نهرية على طول نهر النيل لحمايته من التآكل. بعدسة دومينيك شافيز، البنك الدولي.

تقع الأزمات عادةً بشكل مفاجئ في القطاع المالي ويتفاجأ بها الكثيرون في الغالب، لكن تكون هناك عادةً إرهاصات يمكن أن يرصدها المراقبون. وقد كتبنا في شهر يونيو/حزيران عن النتائج الأولية من المسح الاستقصائي العالمي لسيجاب (المجموعة الاستشارية لمساعدة الفقراء) عن مؤسسات التمويل الأصغر الذي أظهر تفاقم المشكلات بهذا القطاع لكنها لم تعصف به بعد. ومازال الوضع كذلك، لكن مع توفُّر المزيد من البيانات حالياً والمزيد من الوقت لتحليلها، فإنه يمكننا بشكل أفضل تسليط الضوء على هذه المشكلات المتفاقمة. وفي هذه المدونة، سنركِّز على أحد المخاطر الرئيسية التي تقوِّض الملاءة المالية لمؤسسات التمويل الأصغر، وهو: تراجع جودة المحافظ المالية. ونلاحظ حدوث زيادات حادة في القروض المتعثرة والمعاد هيكلتها خلال الشهور الأولى من تفشي جائحة فيروس كورونا، لكننا نرى أيضا رسملة قوية تحُد من مخاطر تعرُّض معظم هذه المؤسسات للإعسار.

ارتفاع نسبة المحافظ المعرَّضة للخطر خلال الشهور الأولى من الجائحة

معدل مخاطر المحفظة لثلاثين يوماً (القروض المتأخر سدادها لأكثر من 30 يوماً) هو المؤشر الأكثر شيوعاً لكيفية أداء محفظة إحدى مؤسسات التمويل الأصغر، ونرى بعض الإشارات التحذيرية تظهر في الاستقصاء الذي نجريه. ويوضِّح الرسم البياني أدناه زيادة هذا المعدل بنسبة 41 في المئة في بداية هذه الأزمة مقارنةً بخط الأساس السابق للجائحة اعتباراً من يونيو/حزيران 2019. ومع ذلك، من المهم ملاحظة أن هذه الزيادة تُعزَى على الأرجح في جانب منها على الأقل إلى تراجع نمو المحافظ المالية. فنمو المحفظة يمكن أن يخفي أوجه الضعف الأساسية. وعندما يتوقف النمو أو يتراجع، تزيد مستويات معدل مخاطر المحفظة، وهذا هو أحد المسببات المحتملة للارتفاع الذي حدث في أبريل/نيسان–مايو/أيار.

وقد يكون الانخفاض في معدل مخاطر المحفظة لثلاثين يوماً في الفترة من 15 إلى 31 مايو/أيار بسبب الخطأ العشوائي في العينة التي حددناها، أو يكون مؤشراً على الاستقرار. وسنعرف المزيد عن اتجاه هذا المعدل بعد الجولات اللاحقة من الاستقصاء الذي نجريه. (يمكن متابعتها من خلال لوحة النتائج الخاصة بنا).

 

معدل مخاطر المحفظة لثلاثين يوماً في بداية تفشي جائحة كورونا (متوسط بسيط)

PAR30 levels among microfinance institutions during early months of COVID-19

 

Source language

Target language

Pre-pandemic baseline

خط الأساس السابق للجائحة

Post-pandemic

ما بعد الجائحة

6/30/2019

4/30/2020

5/15/2020

5/31/2020

30/6/2019

30/4/2020

15/5/2020

31/5/2020

Note: In our blog from 18 June, 2020, we showed the weighted average, which summarize how the cumulative loan portfolio is performing. Here we’re showing the simple average, which a better perspective of how the average MFI is performing

ملاحظة: منذ 18 يونيو/حزيران 2020، عرضنا في مدونتنا المتوسط المُرجَّح الذي يلخِّص كيفية أداء محفظة القروض التراكمية. ونعرض هنا المتوسط البسيط، وهو منظور أفضل لبيان كيفية أداء مؤسسات التمويل الأصغر متوسطة الحجم.

 

هذه هي الصورة على المستوى العالمي، لكن تأثُّر جميع مؤسسات التمويل الأصغر ليس بالطبع بقدر واحد. فهناك فروق دقيقة، وهي نقاط القوة والضعف، وراء هذه المتوسطات. وترتبط أبرز علاقتين لاحظناهما حتى الآن بحجم المؤسسة والمنطقة التي تقع بها.

وعلى المستوى العالمي، فبالنسبة للمؤسسات الصغيرة تبلغ مستويات معدل مخاطر المحفظة لثلاثين يوماً الضعف تقريباً مقارنةً بالمؤسسات الأكبر حجماً. وقد بحثنا عن علاقات أخرى مثل هذه على المستوى العالمي ووجدنا بعض المؤشرات الواعدة بين المتغيِّرات ومنها تركيز المؤسسة على المساواة بين الجنسين، والوضع التنظيمي، ومستوى الرقمنة. لكن هذه المتغيِّرات ذاتها ارتبطت ارتباطاً كبيراً بحجم المؤسسة الذي نعتقد أنه العامل المؤثِّر الرئيسي على الأرجح. وسنستمر في دراسة هذه العلاقات وعرض النتائج حال ظهورها.

 

معدل مخاطر المحفظة لثلاثين يوماً حسب حجم المؤسسة (متوسط بسيط)

 

PAR30 for microfinance institutions during early months of COVID-19, by MFI size

 

 

Source language

Target language

Pre-pandemic baseline

خط الأساس السابق للجائحة

Assets < US$ 10MM

US$ 10MM - US$ 100MM

> US$ 100MM

الأصول > 10 ملايين دولار

10 ملايين دولار – 100 مليون دولار

< 100 مليون دولار

6/30/2019

4/30/2020

5/15/2020

30/6/2019

30/4/2020

15/5/2020

[email protected]/30/2019

@4/30/2020

@5/15/2020

معدل مخاطر المحفظة لثلاثين يوماً حتى 30/6/2019

حتى 30/4/2020

حتى 15/5/2020

 

وعلى مستوى المناطق، لدينا عينات أكبر في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء (حيث تكون مستويات معدل مخاطر المحفظة لثلاثين يوماً أعلى من المتوسط العالمي البسيط) ومنطقة أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي (حيث تكون المستويات أقل من المتوسط). وبالنظر إلى العدد المتواضع من الردود التي نتلقاها من المناطق الأخرى، فإنه ينبغي علينا عدم القطع بهذه الأرقام.

 

 

معدل مخاطر المحفظة لثلاثين يوماً حسب المناطق (متوسط بسيط)

PAR30 for microfinance institutions during early months of COVID-19, by region

 

 

Source language

Target language

Pre-pandemic baseline

خط الأساس السابق للجائحة

ECA

LAC

MENA

SSA

SSEA

أوروبا وآسيا الوسطى

أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي

الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

أفريقيا جنوب الصحراء

جنوب وجنوب شرق آسيا

6/30/2019

4/30/2020

5/15/2020

30/6/2019

30/4/2020

15/5/2020

[email protected]/30/2019

@4/30/2020

@5/15/2020

معدل مخاطر المحفظة لثلاثين يوماً حتى 30/6/2019

حتى 30/4/2020

حتى 15/5/2020

 

إعادة هيكلة الديون وتجميد سدادها يزيدان من حالة عدم اليقين

لا تحل مستويات معدل مخاطر المحفظة لثلاثين يوماً بمفردها معضلة جودة المحافظ المالية. فمن المهم أيضا أخذ عمليات شطب الديون بعين الاعتبار، لكن نظراً لطبيعتها المتدنية (لم تذكر سوى 10 في المئة من مؤسسات التمويل الأصغر أنها بدأت في شطب الديون بسبب الجائحة) فإننا ننحيها جانباً في الوقت الحالي.

والأهم في هذه الجائحة هي القروض التي جرت إعادة هيكلتها، بما فيها تلك المعاد هيكلتها نتيجة لتجميد سداد أصل الدين والفائدة الذي فرضته الحكومات أو قدمته مؤسسات التمويل الأصغر طواعيةً بسبب جائحة كورونا.

وتُظهر بياناتنا ارتفاع مستويات القروض المعاد هيكلتها ارتفاعاً شديداً. ويمكننا إضافة تلك القروض المعاد هيكلتها إلى معدل مخاطر المحفظة لثلاثين يوماً للوصول إلى رقم يمكن أن نسميه "المحفظة المتعثِّرة" والذي بلغ نحو 50 في المئة بين المشاركين في الاستقصاء بنهاية مايو/أيار 2020. ونشبِّه هذه المحافظ المتعثِّرة بالغيوم المتجمِّعة التي نراها بعيدة، لكن هناك عوامل عديدة تُحدد ما إذا كانت هذه الغيوم ستعصف بهذا القطاع وحجم الضرر الذي سينجم عن ذلك. ويبرز الغموض خاصةً بين القروض التي تخضع للتجميد، لأننا ببساطة لا نعرف مآلها.

 

 

المحافظ المتعثِّرة عالمياً

 

Troubled portfolio globally

Source language

Target language

4/30/2020

5/31/2020

30/4/2020

31/5/2020

PAR30

Restructured + Moratoria

معدل مخاطر المحفظة لثلاثين يوماً

المُعاد هيكلتها + المُجمَّدة

فيما يتعلق بتصنيف المحافظ المتعثِّرة حسب المناطق، لدينا مجدداً عينات أكبر في منطقتي أفريقيا جنوب الصحراء وأمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي (حتى أبريل/نيسان 2020) حيث نرى أن المحافظ المُعاد هيكلتها في نطاق 15 في المئة. وتبيَّن أن مستويات إعادة الهيكلة أعلى بكثير بالنسبة لمؤسسات التمويل الأصغر في منطقة جنوب وجنوب شرق آسيا ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. لكن مرةً أخرى، ينبغي أن تعزز العينات الصغيرة في تلك المناطق أي استنتاجات قد نميل إلى استخلاصها.

المحافظ المتعثِّرة حسب المناطق

Troubled portfolios of microfinance institutions, by region, during COVID-19

 

Source language

Target language

Europe & Central Asia

Latin America & Caribbean

Middle East & North Africa

Sub-Saharan Africa

South & Southeast Asia

Total

أوروبا وآسيا الوسطى

أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي

الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

أفريقيا جنوب الصحراء

جنوب وجنوب شرق آسيا

الإجمالي

PAR30 @ 4/30/20

Restructured + Moratoria @ 4/30/20

معدل مخاطر المحفظة لثلاثين يوماً حتى 30/4/2020

المُعاد هيكلتها + المُجمَّدة حتى 30/4/2020

PAR30

Restructured + Moratoria

معدل مخاطر المحفظة لثلاثين يوماً

المُعاد هيكلتها + المُجمَّدة

 

ارتفاع مستويات الرسملة يوفِّر خطاً للدفاع

تمثل أسهم رأس المال خط دفاع بالغ الأهمية بين مؤسسة التمويل الأصغر والإعسار، لأنها يمكن أن تمتص خسائر القروض غير المتوقعة (التي تتجاوز ما تم حسابه بالفعل من خلال الخسائر والمخصصات المتوقعة). ولحسن الحظ، يستفيد قطاع مؤسسات التمويل الأصغر من مستويات الرسملة المرتفعة نسبياً. وعلى مستوى عالمي، كانت مستويات أسهم رأس المال أعلى من المحافظ المتعثِّرة في المؤسسات التي استخدمناها في التحليل الوارد أدناه.

 

المحافظ المتعثِّرة مقابل أسهم رأس المال (متوسط بسيط)

Troubled portfolio vs. equity for microfinance institutions during COVID-19

Source language

Target language

% of Total Assets

% من إجمالي الأصول

Equity/Assets

أسهم رأس المال/الأصول

(Restructured + Moratoria)/Assets

(المُعاد هيكلتها + المُجمَّدة)/الأصول

PAR30/Assets

معدل مخاطر المحفظة لثلاثين يوماً/الأصول

Troubled Portfolio

Equity

المحافظ المتعثِّرة

أسهم رأس المال

Note: The analysis here mixes data from different dates, piecing together what is available from the survey. To calculate these figures, we used (PAR30/gross loan portfolio), [(restructured + moratoria)/gross loan portfolio], (US$ equity) and (USS total assets) all from 4/30/20. And we used (US$ gross loan portfolio) and from 5/15/20. We used these to calculate (PAR30/Assets), [(Restructured + Moratoria)/assets], and (equity/assets) for each institution that shared the data for all of those figures and are presenting the averages here as an approximation of 4/30/20 figures

ملاحظة: يستخدم التحليل الوارد هنا مزيجاً من البيانات التي تعود لتواريخ مختلفة، حيث يجمع بين البيانات المتاحة من هذا الاستقصاء. ولحساب هذه الأرقام، استخدمنا (معدل مخاطر المحفظة لثلاثين يوماً/إجمالي محفظة القروض)، و[(الديون المُعاد هيكلتها + المُجمَّدة)/إجمالي محفظة القروض]، و(أسهم رأس المال بالدولار الأمريكي) و(إجمالي الأصول بالدولار الأمريكي) وجميعها بتاريخ 30/4/2020. واستخدمنا أيضا (إجمالي محفظة القروض بالدولار الأمريكي) بتاريخ 15/5/2020. كما استخدمنا هذه البيانات لحساب (معدل مخاطر المحفظة لثلاثين يوماً/الأصول)، و[(الديون المُعاد هيكلتها + المُجمَّدة)/الأصول]، و(أسهم رأس المال/الأصول) لكل مؤسسة قدَّمت البيانات الخاصة بكل هذه الأرقام وتُعرَض المتوسطات هنا كتقريب للأرقام في 30/4/2020.

 

هل هذا يكفي لتجاوز العاصفة؟ يتوقف ذلك على مدى شدتها. ففي السيناريو المتفائل حيت تتم خسارة نسبة لا تتعدى 20 في المئة من المحفظة المتعثِّرة في نهاية المطاف، سيظل متوسط الموازنة العمومية قوياً فيما تبلغ نسبة أسهم رأس المال إلى الأصول 25 في المئة. بل وحتى في السيناريو الكارثي حيث تصل الخسارة إلى 80 في المئة، ستبلغ نسبة أسهم رأس المال 11 في المئة.

وتنطوي الإجراءات التدخلية التنظيمية على مخاطر مختلفة لكنها ذات صلة. فنسبة أسهم رأس المال إلى الأصول التي تبلغ 12 في المئة قد تكون كافيةً لبقاء إحدى الشركات اقتصادياً، لكن متطلبات كفاية رأس المال التي تفرضها الجهات التنظيمية قد تستند إلى نسب أو تعريفات مختلفة.
 

سيناريوهات الملاءة المالية

Solvency scenarios for microfinance institutions during COVID-19

Source language

Target language

Remaining Equity (% of Total Assets)

أسهم رأس المال المتبقية (% من إجمالي الأصول)

Assumed Losses from Troubled Portfolio (% Written off)

الخسائر المفترضة من المحافظ المتعثِّرة (المشطوبة %)

Note: the analysis in this graph is a continuation of the previous one. The same note applies

ملاحظة: التحليل الوارد في هذا الرسم البياني هو مُكمِّل للتحليل السابق. تنطبق نفس الملاحظة.

 

 

ثلث مؤسسات التمويل الأصغر تواجه ضغوطاً تتعلق بالملاءة المالية

مرةً أخرى، هذه أرقام عالمية وتوجد بالتأكيد مجموعة من نقاط الضعف الكامنة وراء هذه المتوسطات. ويوضِّح الرسم البياني على اليسار أدناه المتوسطات العالمية ويُظهر أن نحو ثلث مؤسسات التمويل الأصغر التي يشملها هذا التحليل لديها محافظ متعثِّرة تفوق أسهم رأسمالها. وتتسق هذه النتيجة مع حقيقة أن نحو ثلث هذه المؤسسات أشارت إلى أنها تتوقع مواجهة مشكلة تتعلق بالملاءة المالية في الشهور الستة المقبلة. ويقع هذا الثلث في الجانب الخطأ من المتوسط العالمي، وكانت هناك مؤشرات تُظهر مواجهة هذا الثلث لضغوط تتعلق بالملاءة المالية في وقت مبكر من تفشي الجائحة. ولا نعرف ما إذا كان هذا الضعف ناجماً عن الجائحة، أم أن هذا الثلث كان يواجه بالفعل تحديات ترتبط بالملاءة المالية. وليس لدينا خط أساس سابق للجائحة لتقييم هذه الأرقام الناتجة عن الاستقصاء، لكن تحليلاً للبيانات التاريخية لمركز تبادل المعلومات حول التمويل الأصغر (ميكس)، مثل الذي أجراه دانيال روزا بشأن السيولة، يمكن أن يسلِّط الضوء على هذه المشكلة.