بودكاست البوابة

كيف نجحت مؤسسة أندا تمويل في بناء نموذج للتمويل الأصغر في تونس؟

أسماء بن حميدة

أسماء بن حميدة هي رائدة أعمال إجتماعية وناشطة في مجال التنمية وهي أول امرأة قدمت التمويل الأصغر لبلدها الأم تونس. بعد مسيرة ناجحة كصحافية دولية، أطلقت مع زوجها مايكل كراكنيل مؤسسة التمويل الأصغر الأولى في تونس أندا تمويل التي تخدم أصحاب المشاريع الصغيرة من ذوي الدخل المنخفض. أسماء حاصلة على شهادة جامعية في الجغرافيا والتاريخ وسنة دراسات عليا في التخطيط الحضري. بدأت حياتها المهنية كمدرسة صفوف ثانوية في الجغرافيا والتاريخ. عملت كصحافية في التلفزيون التونسي. وكانت مراسلة رئيسية لوكالة الأنباء التونسية المعتمدة لدى الأمم المتحدة. أسماء عضو مؤسس في شبكة التمويل الأصغر للدول العربية سنابل، وانتُخبت رئيسة لها من 2006 إلى 2008، وهي أول امرأة عربية تشغل هذا المنصب. حصلت أسماء على العديد من الجوائز الوطنية والدولية بما في ذلك جائزة "الريادية الاجتماعية المتميزة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعام 2010" من قبل مؤسسة شواب Schwab المرموقة والمنتدى الاقتصادي العالمي.

        anchor      spotify      soundcloud

يمكنكم الاستماع إلى حلقاتنا بالكامل على صفحتنا الرئيسية للبودكاست هنا.

تلخيص الحلقة:

في هذه الحلقة، نستضيف رائدة الأعمال الإجتماعية والناشطة في مجال التنمية أسماء بن حميدة، وهي مؤسسة شركة أندا تمويل للتمويل الأصغر في تونس وخدمة أصحاب المشاريع الصغيرة من ذوي الدخل المنخفض. وتطرقنا إلى مسيرة أندا منذ البدايات وكيف أصبحت الشركة واحدة من أهم مؤسسات التمويل الأصغر في العالم العربي وكيف قادت تحولاً ناجحاً على مر العقود.


نص الحلقة 5 (حرفياً):

مرحباً، وأهلاً بكم في الحلقة الخامسة من بودكاست الشمول المالي في العالم العربي.

يشرفنا أن نجري حديثاً اليوم مع رائدة الأعمال الإجتماعية والناشطة في مجال التنمية أسماء بن حميدة، وهي أول امرأة قدمت التمويل الأصغر لبلدها الأم تونس. بعد مسيرة ناجحة كصحافية دولية، أطلقت مع زوجها مايكل كراكنيل مؤسسة التمويل الأصغر الأولى في تونس أندا تمويل التي تخدم أصحاب المشاريع الصغيرة من ذوي الدخل المنخفض. أسماء حاصلة على شهادة جامعية في الجغرافيا والتاريخ وسنة دراسات عليا في التخطيط الحضري من جامعة Créteil في باريس. بدأت حياتها المهنية كمدرسة صفوف ثانوية في الجغرافيا والتاريخ. ثم عملت كصحافية في التلفزيون التونسي. وفي أواخر السبعينيات أصبحت مراسلة رئيسية لوكالة الأنباء التونسية المعتمدة لدى الأمم المتحدة. في أوائل الثمانينيات، افتتحت مكتب في روما للمؤسسة الدولية للتنمية البديلة (IFDA) وهي مؤسسة فكرية سويسرية. خلال التسعينيات، كانت أسماء عضو مؤسس في شبكة التمويل الأصغر للدول العربية سنابل، وانتُخبت رئيسة لها من 2006 إلى 2008، وهي أول امرأة عربية تشغل هذا المنصب. حصلت أسماء على العديد من الجوائز الوطنية والدولية بما في ذلك جائزة "الريادية الاجتماعية المتميزة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لعام 2010" من قبل مؤسسة شواب Schwab المرموقة والمنتدى الاقتصادي العالمي، و"المرأة الأكثر تأثيرًا" على الاقتصاد التونسي في عام 2016 من قبل جمعية رائدات الأعمال التونسيات، ومؤخراً "المرأة العربية المتميزة" لعام 2019 من قبل منظمة تكريم اللبنانية.

أدي: سيدة أسماء أولاً شكراً لوقتك ولوجودك معنا اليوم.

أسماء: أهلاً وسهلاً 

أدي: نبدأ أولاً مع بداية رحلتك الشخصية: كيف انتقلت من كونك صحافية ذات خبرة عالمية حتى وصلنا اليوم إلى التركيز على التمويل الأصغر ببلدك الأم تونس.

أسماء: الصحافة هي التي وصلتني إلى التمويل الأصغر. ...

أدي: حسناً، ما الذي تعلمته من خبرتك كصحافية وقد ساعدك في النجاح في عملك اليوم؟

أسماء: بالطبع، 

أدي: نعم، نحن نعرف انكم في البدايات في أندا ركزتم على الإقراض الصغير للنساء، هل هذا صحيح؟

أسماء: بالطبع، نحن عندما بدأنا، بدأنا بالعمل مع النساء...

أدي: نعم، ولكن قبل أن ننتقل إلى العمل اليوم، ما كان نوع المشكلات أو التحديات التي واجهتكم في البدايات؟ 

أسماء: نعم، بالطبع، في الأول كان حلم...

أدي: كأنه كان مثل الحلم بالنسبة إلى المستفيدات.

أسماء: نعم، نعم، بالطبع كان مثل الحلم، لأن... 

أدي: نعم، يعني بنك الاستثمار الأوروبي ومؤسسة التمويل الدولية.

أسماء: نعم، وبالطبع بعدما أتت الثورة، ...

أدي: أو التثقيف المالي

أسماء: نحن اليوم متكاملين...

أدي: جميل جداً، أندا هي بالفعل أول مؤسسة تمويل أصغر كبيرة قادت تحولًا ناجحًا. فما كانت أكثر لحظة لا تنسى في هذا المسار منذ البدايات؟

أسماء: نعم، لحظات، ليس لحظة...

أدي: هل كان هذا اليأس بسبب الوضع الإقتصادي أو السياسي أو شيء آخر؟

أسماء: الوضع السياسي في الأول...

11:11 أدي: نعم، يعني كيفية جمع الأموال من أجل الريادة الإجتماعية 

أسماء: لليوم، ما زلنا نعتبر أنفسنا مختبر للأفكار الجديدة...

 أدي: نعم، هو على شكل دائرة، يعني التمويل من وإلى.

أسماء: من وإلى، يعني هو الإقراض الصغير والشمول المالي لا يكلفان الدولة أي شيء...

 أدي: نعم، من خلال تجربتكم على مر السنوات، هل كان هناك غلطة قمتم بها ثم تعلمتم منها؟

أسماء: أقول لك، الغلطة أنه لا يجب في العالم العربي أن نعمل مع النساء فقط...

أدي: نعم، ما هي الدروس التي يمكنك مشاركتها مع مؤسسات التمويل الأصغر الأخرى التي تمر بالرحلة نفسها التي مرت بها أندا؟

أسماء: نحن قمنا بالكثير من الأخطاء، وأخذنا الكثير من الوقت لنتعلم، لأن العلم لم يكن سهل عندما بدأنا في التسعينيات...

أدي: لكن ما هو الحال؟ هناك طبعاً مؤسسات أخرى تواجه المشكلة نفسها.

أسماء: الحل هو لو الشباب اليوم المتخرج مع خبرة يقبل بأموال أقل...

أدي: كم هو عدد هؤلاء الشباب؟

أسماء: العدد هو نحو 150000 أقله، 200000 شاب...

أدي: أو التثقيف المالي

أسماء: التثقيف المالي، ولدينا برنامج أفلاطون...

أدي: هل هناك كلمة أخيرة تحبين أن تضيفيها؟

أسماء: نحن لدينا رؤية أن الذي نجحنا به يمكننا ايصاله لبلدان أخرى...

أدي: شكراً، هذا يشرفنا، ونتشكرك من جديد على وقتك معنا والأجوبة التي تفضلت بها.

ترقبوا حلقات مقبلة مع المزيد من القادة العرب في مجال الشمول المالي، من بينهم في المرة القادمة المدير العام لمؤسسة الأمانة للتمويل الأصغر في المغرب يوسف بنشقرون، لمشاركة التجارب والدروس المستفادة، ولا تنسوا متابعة حلقاتنا الماضية بأكملها على موقعنا الإلكتروني findevgateway.org/ar وكافة خدمات البث الإلكترونية الرئيسية. وإلى اللقاء!

18:58 [النهاية]

______________________________________

ندعوكم للمشاركة في هذا الحديث عبر التعليق بالأسفل عن أفكاركم، ولا تترددوا في إعلامنا عن رأيكم من هذه الحلقة الأولى وترك أي اقتراحات أو أفكار لديكم.

التعليق

يقوم فريق تحرير البوابة بمراجعة وإدارة نشر التعليقات. نرحب بالتعليقات التي تقدم ملاحظات وأفكار ذات صلة بالمحتوى المنشور. تعلم المزيد.

هدن عبد الله مجن , صوماللند , هرجيسا
01 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
شكرا لكم المقالات التي تنشره البوابة رائعة اشكركم نحن أيضا عندنا مؤسسات تمويلية في صوماللند عاصمة هرجيسا

اترك تعليق